الأخبار الهامة والعاجلة

المتحدثة بأسم الخارجية الأمريكية : لا يوجد لنا قوات في عفرين ولهذا ليس لنا إطلاع كامل على ما يجري

المتحدثة بأسم الخارجية الأمريكية : لا يوجد لنا قوات في عفرين ولهذا ليس لنا إطلاع كامل على ما يجري

بروسك حسن ـ xeber24.net

صرحت المتحدثة بأسم وزارة الخارجية الأمريكية ’’ هياتر ناورت ’’ اليوم الاربعاء 21/02/2018 , بأن لأمريكا ليس لها أي قوات في مدينة عفرين ولهذا ليسوا على إطلاع كامل على ما يجري هناك.
تصريح ’’ ناورت ’’ جاءت خلال المؤتمر الصحفي اليومي في واشنطن , في ردها على سؤال لأحد الصحفيين بالموقف الأمريكي جراء ما يجري في عفرين من دخول لقوات شعبية تابعة للجيش السوري النظامي , قالت ناورت بأن لأمريكا ليس لها أي وجود في مدينة عفرين ولهذا ليسوا على إطلاع كامل ما يجري هناك , مضيفاً بأنه لمعرفة المزيد من المعلومات اقترح عليكم التواصل مع وزارة الدفاع.
وفي سياق متصل أشارت ناورت ’’ ما صرح به لافروف ’’ دون أن تذكر أسم روسيا بأن بعض الدول تتهم أمريكا بأنها تعمل لإقتطاع جزء من سورية وإنشاء دولة كردية في الشمال السوري موضحة ’’ أن أمريكا لا تزال تعمل للحفاظ على الحدود السورية الموجودة حالياً , ولا تغير هذه الحدود ولا تضيف إليها مناطق لها إدارات ذاتية , وقالت ’’ أنتم تعلمون أن بعض الدول أصدرت بعض المعلومات الخاطئة ويعملون لخلط اوراق , وهذه الدول تعلمونها جيداً’’.
وفي سياق آخر قالت ناورت بأن زيارة تيلرسون لتركيا في الاسبوع الماضي ولقاءه مع الرئيس التركي أردوغان ومع رئيس الوزراء مولود جاويس أوغلو , تباحث الطرفان الاوضاع العامة في سورية , مشيراً بأنه دعا الحكومة التركية الى عدم التصعيد وعدم استهداف المدنيين , وكانت هذه ما كنا ننتظره وكانت جزء من المحادثات التي جرت , مضيفة أنهم لم يعملوا مع الحكومة التركية جيداً في الآونة الأخيرة , وتوعد الطرفان بالعمل معاً بشكل أكثر.
وقالت ناورت بأن الوعود هي محاربة داعش معاً , حيث أن حليفين من حلف الناتو وشريكين يتقاسمان المصالح والأهداف المشتركة في الكفاح، سنبدأ العمل معا بشكل أفضل حتى نتمكن من تحقيق هذه الأهداف المشتركة. بعض محتوى هذه المقابلات هو خاص، لذلك لا أستطيع أن أشاطركم. ولكن من اجل العمل معا، قرر الجانبان اقامة مجموعات عمل. وأحيانا يعتقد تيلرسون أن أفضل النتائج يمكن تحقيقها من خلال المحادثات الخاصة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق