جولة الصحافة

واشنطن بوست: السياسة القديمة الجديدة بعد دخول قوات شعبية تابعة للجيش السوري الى عفرين؟؟

واشنطن بوست :السياسة القديمة الجديدة بعد دخول قوات شعبية تابعة للجيش السوري الى عفرين؟؟

تقرير وترجمة جيان حنى ـ xeber24.net

نشرت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير لها اليوم 20/2/2018 بإن تفاصيل الاتفاق الكردستاني مع الأسد غير واضحة، لكن وزير الخارجية التركي هدد بالقيام بعمل الليلة الماضية في حالة المضي قدما.
وقال وزير الخارجية التركي جاويش اوغلو “اذا دخل النظام عفرين لمهاجمة وحدات حماية الشعب، فلا توجد مشكلة”. واضاف “لكن اذا دخل النظام لحماية وحدات حماية الشعب فان احدا لا يستطيع وقفنا او وقف تركيا او الجنود الاتراك”.
ودعا الرئيس التركي أردوغان في تركيا الرئيس بوتين أمس إلى مناقشة التطورات وطالب روسيا، التي لها علاقات بنظام الأسد والأكراد، بالتدخل لوقف أو تغيير أي تحالف. وقال بوتين “اذا اختارت سوريا اجراء مثل هذا التحرك فستكون هناك عواقب”.
وأضافت الصحيفة :ولم يصدر بيان رسمي عن صفقة من قبل وحدات حماية الشعب الليلة الماضية، وأشارت بعض المصادر إلى أن الأكراد لديهم أفكار ثاقبة حول وضع ثقتهم في نظام الأسد، أو حول مدى القوة التي كانوا مستعدين للتنازل عنها للحصول على مساعدة من دمشق. كان لدى وحدات حماية الشعب ونظام الأسد علاقة متقطعة، تتعاون أحيانا، وأحيانا تقاتل، ولكنها تسمح في الغالب لبعضها البعض بالعمل دون عوائق في مجالات نفوذها.
وتعتبر الصحيفة بإن امريكا ستهاجم الاكراد في حال تعاملت مع النظام وفي حال وصل الامر الى الحدود العراقية ،حيث ان القوات الإيرانية قوية، ولكن الولايات المتحدة تحاول التوصل إلى حل توفيقي بين الأكراد وحلف الناتو الحليف. والتقى ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي، الرئيس التركي أردوغان الأسبوع الماضي.
ووعد حلفاء تركيا المحليين في حملة عفرين الليلة الماضية بالقتال تحت أي ظرف من الظروف.
وقال أبو رياض، وهو ضابط كبير في ميليشيا محلية متحالفة مع تركيا، “لقد احتلنا اليوم عشر قرى وما زلنا نسير”. واضاف “اذا اراد النظام المجيء فان قواته ستواجه نفس المصير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق