الأخبار

تصريحات جديدة لوزير استخبارات إسرائيل حول “قصف مواقع إيرانية

تصريحات جديدة لوزير استخبارات إسرائيل حول “قصف مواقع إيرانية

موقع : xeber24.net

تقرير : كينا نوح

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي و عضو في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية “يسرائيل كاتس ” لإذاعة الجيش الاسرائيلي اليوم  الأحد 11/2/2018 إن الغارات الإسرائيلية على مواقع إيرانية رئيسية في سوريا خلال نهاية الأسبوع بعثت برسالة واضحة إلى الجمهورية الإسلامية مفادها أن القدس لن تقبل بموطئ قدم عسكري إيراني على اعتابها.

وقال كاتس إن الإيرانيين سيحتاجون إلى وقت لاستيعاب الغارات الجوية الإسرائيلية، بحسب موقع i24 الإسرائيلي.

وتابع: “لقد كانت هذه مواقع مخبأة ولدينا وكالات مخابرات والقدرة على معرفة كل شيء يحدث هناك وفي الأمس أثبتنا ذلك”.

وأضاف “لو قامت إسرائيل بقصف الأهداف التي ضربتها في الأمس بشكل استباقي، بغض النظر عن الطائرة المسيرة، لكانت الأرض اهتزت”.

وكانت قيادة الجيش الإسرائيلي قالت إن طائرة إيرانية انطلقت من سوريا اخترقت أجواءها، فجر السبت 10 فبراير/شباط، ما أدى إلى إسقاطها من قبل طائرة إسرائيلية.

وردا على ذلك أغارت إسرائيل على أهداف عسكرية داخل سوريا، تصدى لها النظام السوري ما أدى إلى إسقاط طائرة من نوع “إف 16”.

تلاها تصعيد عسكري بين النظام السوري والجيش الإسرائيلي، الذي قال إنه مقاتلاته شنت هجمات على 12 هدفا في سوريا، ثلاثة منها على بطاريات تابعة للدفاع الجوي السوري، وأربعة على نقاط إيرانية في الأراضي السورية.

ونفى “الحرس الثوري” الإيراني صحة الرواية الإسرائيلية، ونقلت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، عن نائب قائد “الحرس الثوري”، حسين سلامي، قوله إن إيران تعودت على كذب إسرائيل، وتابع “لا نستطيع تأكيد تقارير إسقاط الطائرة المسيرة، وإذا تم تأكيد ذلك من قبل إسرائيل فنحن نعلم أنهم منافقون”.

وطالب السفير الإسرائيلي في موسكو كلا من روسيا والولايات المتحدة بالتدخل العاجل لاحتواء الموقف، ومنع سوريا من التحول إلى “جسر عبور لإيران نحو إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق