جولة الصحافة

لا تستغربوا إذا اتهمت تركيا YPG بتنفيذ غارات جوية ضد أهداف مدنية بأنقرة!!

لا تستغربوا إذا اتهمت تركيا YPG بتنفيذ غارات جوية ضد أهداف مدنية بأنقرة!!
أوصلت الهزائم المتلاحقة التي مني بها جيش الاحتلال التركي وبقايا تنظيم القاعدة ومرتزقة داعش، إلى حالة من الهيستريا، وبات تلفيق الأكاذيب لدى الدولة التركية وإعلامها مهنة ذات قيمة في ظل فشلهم في ميدان المعركة.

وتجبر مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية، الدولة التركية على تأليف الأكاذيب العارية في محاولة للتغطية على الفشل الذريع الذي بدأ مع العدوان التركي على عفرين في الـ 20 من كانون الثاني/يناير الفائت.

وبعد أيام فقط من بدء العدوان التركي، روجت أبواق الدولة التركية أنباء مفادها أن وحدات حماية الشعب تقصف مدينتي كليس والريحانية بقذائف الهاون وهي كذبة عارية لأن المناطق التي تتواجد فيها وحدات حماية الشعب تبعد عن مدينتي كلس والريحانية ولا يمكن أن يبلغ مدى المدافع الموجودة لدى وحدات حماية الشعب هاتين المدينتين.

وبعد 19 يوماً من مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية وتواصل مسلسل هزائم جيش الاحتلال التركي وبقايا تنظيم القاعدة ومرتزقة داعش لجأت الدولة التركية إلى تلفيق كذبة أخرى أبشع وأغرب من سابقتها.

وتمثلت الاتهامات التركية في أن وحدات حماية الشعب تقصف قواتهم بالغازات السامة مع العلم أن وحدات حماية الشعب لا تمتلك أي نوع من الغازات السامة ولا تسعى لامتلاكها لأنها تتناقض ومبادئها.

وإذا استمرت المعركة على هذه المنوال واستمر جيش الاحتلال التركي بتلقي الضربات الموجعة فلا تستغربوا أن تتهم تركيا، وحدات حماية الشعب بتنفيذ غارات جوية ضد أهداف مدنية في أنقرة، مع العلم أن وحدات حماية الشعب لا تمتلك طائرات مقاتلة.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق