الأخبار

تخريبات “داعش” تسببت في فقدان مليوني برميل نفط تقريباً خلال عام واحد

تخريبات “داعش” تسببت في فقدان مليوني برميل نفط تقريباً خلال عام واحد
موقع : xeber24.net
تقرير : كينا نوح
حذر مسؤولون أمريكيون من نتائج قريبة وبعيدة المدى لإشعال تنظيم “داعش” الارهابي النار في آبار النفط في العراق بعد هزيمته هناك.
وقالوا، لصحيفة “واشنطن بوست” إن تأثير حرق آبار النفط على البيئة العراقية يمتد من المستقبل القريب إلى البعيد، وإنه “إرث سام يسبب وفيات كثيرة للماشية، وإفساداً لحقول لم تعد تنتج محاصيل صالحة للأكل، ومضاعفات تنفسية مزمنة للأطفال وكبار السن”.
وقال مسؤول أمريكي تابع مصير المنشآت النفطية خلال الثلاثة أعوام الأخيرة خلال الحرب مع “داعش”: “أثرت الأضرار على منطقة تعتبر سلة الخبز في كل من العراق وسوريا. تلوثت المنطقة بسبب ممارسات صناعية تخريبية متعمدة حيث شاهدنا خنادق مليئة بالنفط، وشاهدنا نفطاً انسكب في النهر… سيجعل كل ذلك صعباً على المسؤولين توفير الغذاء النظيف والمياه النظيفة”.
ونقلت الصحيفة من قيارة، أنه خلافاً لما حدث في الكويت، استقرت السموم في المناطق المأهولة بالسكان، وفي حقول المزارعين في منطقة يبلغ عدد سكانها 100 ألف شخص تقريباً.
في الوقت نفسه، قال تقرير أصدرته الأمم المتحدة عن الموضوع نفسه، إن تخريبات “داعش” تسببت خلال عام واحد بداية من صيف عام 2016، في فقدان مليوني برميل نفط تقريباً هناك، بعضها حرق، وبعضها تسرب إلى باطن الأرض.
واحرقت داعش مصنع كبريت شمال القيارة لعرقلة تقدم القوات العراقية نحو في بداية العام الماضي.
وتحدث التقرير عن حرائق في منطقة القيارة في مصانع ومنشآت أخرى. وقال إن داعش نفذ أنواعاً مختلفة من التخريب والتدهور البيئي في منطقة شاسعة تمتد شمالاً إلى جبال حمرين في العراق، وغرباً إلى المزارع والحقول النفطية القريبة من نهر الفرات، ومن مدينة دير الزور في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق