قضايا اجتماعية

تشييع جثامين 22 من شهداء مقاومة العصر في عفرين

شيع المئات من أهالي مقاطعة عفرين جثامين 22 من شهداء مقاومة العصر، اللذين استشهدوا أثناء تصديهم لهجمات جيش الاحتلال التركي على أراضي مقاطعة عفرين إلى مثواهم الأخير في مزار الشهيدة آفيستا خابور.
انطلق موكب الشهداء من أمام مشفى المقاطعة بحضور كافة أعضاء وعضوات الهيئات والمؤسسات، ووجهاء العشائر، والرئيسة المشتركة لمجلس فيدرالية شمال سوريا هدية يوسف، والمئات من الأهالي وسط زغاريد النساء، وترديد الشعارات التي تحيي الشهداء ومقاومة عفرين ملوحين بأيديهم لشعار النصر.
ورافع المشيعون أعلام قوات سورية الديمقراطية، ووحدات حماية المرأة، وجاب الموكب شارع الأوتستراد الرئيسي في مركز المقاطعة.
بعد ذلك توجه الموكب صوب مزار الشهيدة آفستا خابور بقرية كفرشيلة وقف المشيعين دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمة من قبل عضو مؤسسة عوائل الشهداء لمقاطعة عفرين فوزي سيدو، أكد فيها أن صمود قوات سورية الديمقراطية وقوات حماية الشعب والمرأة في جبهات القتال لم يتمكن جيش الاحتلال التركي من قهرهم، وكسر إرادة في الدفاع عن تراب وطنهم.
وأضاف سيدو قائلاً “أبناء الشعب الكردي سيردعون جيش الاحتلال التركي ومرتزقته اللذين يريدون استعادة سلطتهم العثمانية، ولكن أهالي عفرين لن سمح بخطتهم تلك، فهم سارون على فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلنا، الذي أنار ثورة روج آفا’’.
ومن جانبه أشار الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة عفرين مصطفى حسن أن مقاومة العصر يقودها أبناء مقاطعة عفرين، وهم أصحاب الأرض والحق، وأنه لا يوجد هناك قوى يمكن النيل من إرادة هذا الشعب، وتحطيم معنوياتهم المستمدة من أبنائهم وشهداءهم’’.
وتابع حسن حديثه أن هجمات جيش الاحتلال التركي يستهدف المدنيين دون التفرقة بين نساء وأطفال، وخلف المئات من الجرحى، وعشرات الشهداء، كما ارتكب العديد من المجازر، وهذا يدل على فشل قهره لقوات سورية الديمقراطية ووحدات حناية الشعب والمرأة المتواجدين في الجبهات’’.
وقال عم الشهيد رشيد قبلان ’’مهما اشتدت وتيرة التصعيد العسكري على أهالي عفرين لن تكسر صمودهم، ومساندتهم لأبنائهم في الجبهات، ونتعاهد بالسير على خطى الشهداء، هذا الطريق الذي يدعو إلى العيش بالكرامة وحماية تراب الوطن’’.
والشهداء هم:” أحمد سليمان، جمال مستو، أوجلان بكر من قوات الأسايش.
أحمد عبدو، حسن حمادة، عبدو الهشل، عبدالله الشوبك، مدور شيخو، كاوا علوش، عبد الرحمن كير خلو، من مقاتلي واجب الدفاع الذاتي.
شهداء قوات سورية الديمقراطية هم “محمد مهدي عمر الاسم الحركي (شاهين سندس)، عابدين وقاص الاسم الحركي (بروسك)، حسن الحسن (مظلوم نسريه)، محمود حسين (دشتي أمانوس)، إسماعيل إسماعيل (ريدور بيكاس)، محمد حمو (ميتان عمر)، خبات دلشير، شيرزان كفروك، ومناضلات وحدات حماية الشعب هن كل سميرة عثمان الاسم الحركي (فاجين علي شير)، هفيدار آزاد، دل خين جان دجوار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق