تحليل وحوارات

أمريكا تحسم موقفها تجاه دعم قسد والبقاء في منبج وتتخذ إجراءات إضافية على الحدود ؟؟ (ما وراء الخبر)

أمريكا تحسم موقفها تجاه دعم قسد والبقاء في منبج وتتخذ إجراءات إضافية على الحدود ؟؟ (ما وراء الخبر)

موقع : Xeber24.net
تقرير : أكرم حمو

قامت القوات العسكرية الأمريكية المتواجدة في روج آفا شمال سوريا يوم السبت 03/02/2018 ,بالتفقد واتخاذ إجراءات إضافية في المناطق الحدودية مع تركيا والمناطق التي تتواجد فيها , ويأتي هذا الاجراء من الادارة الامريكية بعد مطالبات “تهديدات ” من الحكومة التركية وعلى لسان أردوغان ومعظم وزرائه , بضرورة انسحاب القوات الأمريكية من منبج وعدم دعم قوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب في روج آفا بالاسلحة ،لكن يبدو أن الإدارة الأمريكية قد حسمت أمرها بشكل نهائي برفضها للمطالب التركية.
تعمل كل من روسيا وإيران وتركيا على إخراج القوات الأمريكية من سورية بأي شكل من الأشكال , ويتضح أنّ الإدارة الأمريكية على دراية كاملة بهذا المخطط الرامي إلى ضعضعة الثقة الكردية الأمريكية.

الفرصة الأمريكية للبقاء في سورية والحفاظ على مصالحها هي قوات سورية الديمقراطية والإدارة الذاتية في روج آفا , وتشير المعطيات أن الإدارة الأمريكية أيضا تعمل على هذا المسار ،رغم المحاولات والاتصالات التي أجراها أردوغان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الا إنها بائت بالفشل , ما أضطر أردوغان إلى العمل مع بوتين ليكون شريك أساسي في تقاسم كعكة الأزمة السورية , وهدف أردوغان الاول هي غريمه “وحدات حماية الشعب ” ورفض أي مشروع يتضمن الحقوق المشروعة للشعب الكردي فيها.
القيادة الأمريكية وعلى لسان جنرالها البارز ’’ جوزيف فوتيال ’’ أكد بأنهم باقون في منبج بعد التصريحات الصادرة عن القيادة التركية باحتمال وقوع مناوشات عسكرية مباشرة بين القوات التركية والأمريكية.
ويبدو أن موقف الإدارة الأمريكية هي أكثر وضوحاً من مواقف الدول الإقليمية وخصوصاً تجاه بقائها في روج آفا ـ شمال سورية.
تجدر الإشارة إلى أن قائد القيادة الأمريكية “الجنرال جوزيف فوتيل ” كان قد أكد في وقت سابق بأنهم لا يفكرون بسحب قواتهم من مدينة منبج التي تم تحريرها من قبل قوات سورية الديمقراطية وبدعم من التحالف الدولي.
هذا وقد صعدت تركيا من تصريحاتها الكلامية بأنها ستهاجم منبج وصولا إلى سري كانية وقامشلو حتى الحدود العراقية بعد الانتهاء من عفرين الذي يشن الجيش التركي هجمات برية وجوية عنيفة عليها منذ 16 يوماً دون تمكنها من احتلال أي مناطق فيها .
الردّ الأمريكي جاء بشكل عملي ،حيث وصلت مساء الليلة عشرات الشاحنات المحملة بالسلاح و العتاد إلى أراضي روج آفا -شمال سوريا رغم تساؤلات أردوغان المستمرة حول ضد مَنْ ستُستخدم؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق