جولة الصحافة

انشقاق 6 عناصر عن “درع الفرات التركية” رفضوا المشاركة في العدوان على عفرين (فيديو)

انشقاق 6 عناصر عن “درع الفرات التركية” رفضوا المشاركة في العدوان على عفرين (فيديو)
انشق 6 أشخاص من المسلحين الذين كانوا ضمن الفصائل التابعة الدولة التركية، وذلك لرفضهم المشاركة في العدوان التركي على عفرين.
والمنشقين هم كل من “جميل حسين الحسن، ومعتز حسين الشريدة، وبشار محمد ياسر درويش، ومالك خالد ادريس مع زوجته، ومحمود محمد وخلف عياش الرياش مع زوجته وطفلته البلغة من العمر شهرين”. جميعهم من أهالي مدينة دير الزور.
المنشقين 6 توجهوا إلى مناطق مجلس منبج العسكري، وبعد إتمام الإجراءات الأمنية وإثبات عدم تورطهم في الأعمال الإرهابية، حيث أفرجت عنهم قيادة المجلس.
وأوضح المنشقون الستة بأن انشقاقهم جاء على خلفية خلافاتهم مع قاداتهم بسبب عدم رغبتهم المشاركة في العدوان على عفرين، وبيّن المنشقون بأنهم لا يرغبون بقتال أخوتهم الكرد.
حيث تشن تركيا عدواناً واسع النطاق منذ الـ20 من الشهر المنصرم برفقة بقايا من داعش والقاعدة والنصرة بهدف احتلال عفرين.
وعبر المنشقون عن رفضهم البقاء تحت سيطرة الاحتلال التركي، وأشاروا بأن الاحتلال التركي يريد زرع الفتنة بين السورين.
وناشد المنشقون، الإرهابيين الذين مازالوا ضمن صفوف ما يمسى بـ “درع الفرات” ومن كافة المكونات بعدم المشاركة في معركة عفرين، وقالوا “لأن هذه فتنة من تركيا، لإعادة إحياء الاحتلال العثماني، وهذه الفتنة تدبرها تركيا للقضاء على الشعب السوري وكما تهدف لزرع الفتنة بين المكونات السورية”.
محمد مازلي عضو المجلس العسكري أوضح بأنه وبعد إتمام الإجراءات الأمنية مع المنشقين وإثبات عدم تورطهم بدماء أبناء المنطقة وعدم وجود أي دعوى بحقهم، تم الإفراج عنهم وسيتوجهون إلى مناطق دير الزور التي تم تحريرها من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق