تحليل وحوارات

المجلس الوطني الكوردي يؤيد إقامة مناطق آمنة في سوريا وخاصة في المناطق الكوردية

المجلس الوطني الكوردي يؤيد إقامة مناطق آمنة في سوريا وخاصة في المناطق الكوردية

xeber24.net – آزاد جاويش

المناطق الامنة التي يتم التطرق اليها في الآونة الأخيرة هو هدف الحكومة التركية لتبرير تواجدها العسكري على الآراضي السورية ولمنع ربط المناطق الكوردية ببعضها أي ما بين مدينتي عفرين وكوباني, ولم تتطرق أية دولة في العالم إلى المناطق الآمنة في سوريا غير الدولة التركية والهدف منه ضرب مكتسبات غربي كوردستان ورغم ذلك نجد بعض القياديين الكورد من المجلس الوطني الكوردي يؤيدون فكرة إقامة المناطق الآمنة تحت الوصاية والرعاية التركية.

في السياق ذاته أجرى الاعلامي عارف سالم حوار مع السيد حواس خليل عكيد القيادي في حركة اصلاح الكوردية، وقال في تصريح خاص لبرنامج نقد الحر.

حيث قال القيادي في حركة الإصلاح الكوردي وأحد أبرز أعضاء مجلس الوطني السيد حواس خليل عكيد ، أن المجلس الوطني يؤيد إقامة منطقة آمنة في سوريا وفي سياق كلامه حيث قال ، نحن طلبنا أكثر من مرة بإقامة منطقة آمنة وبتحديد في مناطق الكوردية ، لأن إقامة هذه منطقة سوف تحد من هجمات الإرهابية سواءا كانت من داعش أو نظام وسوف تحد أيضا من الهجرة وسيتم إعادة المهاجرين .

وأضاف سيد حواس ، نحن نؤكد أن الشعب الكوردي سيكون المستفيد ونحن نطالب أن تشمل المنطقة الآمنة جميع الحدود لمناطق الكوردية شريطة أن تكون تحت رعاية وحماية دولية وليس تحت حماية دولة واحدة ، ولابد أن تكون هذه منطقة واضحة المعالم .

وبشأن زيارة المجلس الوطني لواشنطن ، قال حواس ، لقائنا في واشنطن كان بترتيب مع وزارة الخارجية الأمريكية وتم تأجيله ريثما تنتهي أمريكا من انتخابات إدارتها الجديدة وستكون أواخر هذا الشهر وسيكون الاجتماع مع أعضاء من خارجية وأعضاء من كونغرس وسيتم بحث موضوع شكل سوريا الديموقراطية في المستقبل وموضوع مناطق الكوردية .

وبحث مسألة عودة بيشمركة روج لأنه بات من حقهم العودة لمناطق الكوردية ودفاع عنها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق