شؤون ثقافية

موناليزا الكرد 

موناليزا الكرد 
نعم إنها موناليزا الكرد فإذا كان العالم قد احتار في ابتسامة موناليزا دافنشي والتي تجمع بين الحزن والفرح ومشاعر متناقضة فإن إبتسامة بارين تحمل أبعادا أعمق وأجل وأجمل احترت في وصفها وأنا أتامل وجهها ..!!!!
 
وجه بريئ كوجوه أبناء كل الطبقات البسيطة التي لا تعرف الغل والحقد .. بسمتها تجمع بين الحزن والفرح والخجل والألم .. ربما كانت خجلة ككل أنثى تقف أمام الكاميرا تريد أن تكون صورتها جميلة وطلعتها بهية .. ربما كانت تحب أيضا أن تضع ما تضعه كل الإناث من مساحيق التجميل .. ربما كانت تحب أن يكون في أذنيها قرط متدل ككل قريناتها من الفتيات .. ربما أحبت أن ترقق حواجبها وتضع الكحل وأحمر الشفاه لتبدو زاهية أمام الكاميرا فهذا حقها ..!!!!
 
ربما كانت تلك البسمة الخجولة تدل على أنها لا تريد التصوير حتى تبدو أجمل لكنها راعت شعور المصور ولم ترد أن تكسر بخاطره .. هكذا قرأت إبتسامتها .. هكذا قرأت تجاعيد البطولة في حرف عينها .. هكذا قرأت آثار الكفاح في الخطوط التي تتعرج في محياها ..لم تفعل بارين ما تفعله كل الإناث من بهارج الحياة الدنيا بل ربطت شعرها بقسوة إلى الخلف وآثرت أن تدافع عن أرضها وكرامتها وعزتها بكل تواضع وهدوء ..!!!
 
كل ما أتأمل هذا الوجه أتذكر وجوه أبناء الحارات الفقيرة والقرى البائسة وترجع بي الأيام إلى أيام الصبا و ما زلت أذكر كم كنت أشعر بالروحانية حينما أدخل تلك البيوت .. لقد كانوا بسطاء ومبتسمين كابتسامة بارين ويريدون أن يقدموا كل ما عندهم بكل حب للضيف إذا نزل عليهم .. كان خبزهم له رائحة خاصة وبيوتهم حانية حنونة وحصائر بيتهم دافئة وكوب شايهم يدفئ القلب ومياههم تنعش الروح ..!!!!
 
كانت الرياحين مزروعة في علب السمنة هنا وهناك لتنثر عبق رائحتها في الأجواء .. كانت أجواؤهم ربانية أحس معها وكأن الله يسكن هاهنا وليس في فخامة المساجد .. نعم كان كل شيئ ربانيا يذكرني بما تكلم عنه شيوخ المتصوفة عن خبز العارفين وبركاته ونوره .. كنت أحس أن خبزهم مبارك وفيه نور الله وكنت أحس أن هؤلاء هم أبناء الله الحقيقيون ..!!!!
 
في مشهد آخر خلف حدودهم هناك إمبراطوريات من العز والمال والجاه .. هناك إسطنبول التي يشتعل ليلها بالدعارة والقمار والليالي الحمراء والسياحة واللعب على الشواطئ وعرض الأجساد والنحور والرقص والتنطيط والتعريص والقصور والمراكب واليخوت ..!!!
 
هناك بعيدا في قطر أموال هائلة تتدفق من البترول والغاز .. معاملات ضخمة تتم في ناطحات السحاب .. مليارات تذهب إلى القنوات والرياضة .. مليارات تصرف على البذخ والقصور والعطور والأعواد .. مليارات تصرف على أحدث أنواع السيارات والطائرات الخاصة المطرزة بالذهب والياقوت والمرجان .. هناك كل شيئ .. هناك أمراء ورجال أعمال يذهبون إلى جزر إسبانيا والمحيط ليصرفوا الملايين على الدعارة والفنادق وينثروا الدولار كالمطر على صدور الغانيات ..!!!!
 
هناك اتفق ذلك البدوي الأرعن والطوراني الأفطس أن الإسلام في خطر ولكن أين يكمن الخطر .. إنه يكمن هناك حيث أشجار الزيتون وحيث القرى الطينية البائسة وحيث أبناء الفقراء وحيث بارين .. هناك اتفقوا ان يحشدوا القرآن والأحاديث والنصوص وآيات الفتح والنصر وجندوا لذلك كل مجاهدي الأرض وصرفوا المليارات على إعلامهم وفضائياتهم ومواقعهم و سلطوا المساجد والجوامع والمنابر ليحاربوا الزيتون في عفرين ..!!!!
 
هناك تحرك التبن في أدمغتهم تحت شماخاتهم الحريرية واكتشفوا أنهم أقوياء وأنهم يستطيعون أن يسحقوا جسد بارين ..!!!!
 
محمد حبش

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق