البيانات

منسقية المرأة: مقاومة مقاتلاتنا في عفرين ستصبح عنواناً للإرادة

منسقية المرأة: مقاومة مقاتلاتنا في عفرين ستصبح عنواناً للإرادة
أكدت منسقية المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية بأن مقاومة المقاتلات الكرديات ضد العدوان التركي في مدينة عفرين ستصبح عنواناً للإرادة التي ستُمرّغ أنف العدو في أوحالِ عاره وهزيمته.

ونتيجة للعمل غير الأخلاقي والشنيع الذي أقدم عليه جيش الاحتلال التركي ومرتزقته وتمثيله بجثمان المقاتلات الكرديات أصدرت منسقية المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية بياناً إلى الرأي العام مطالبة فيه المجتمع الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية بوقف العدوان التركي السافر على مدنية عفرين وقتل الأبرياء والمدنيين العُزّل، ووقف هذه الأعمال المنافية للأخلاق.

وجاء في نص البيان:

“مقاومة المقاتلات الكرديات ضد العدوان التركي في مدنية عفرين ستصبح عنواناً للإرادة التي ستُمرّغ أنف العدو في أوحالِ عاره وهزيمته.

مجموعة من المجرمين المرتزقة مثّلوا بجثة مقاتلة كردية، هؤلاء الذين حرّقوا المنازل وسفكوا الدماء، وعبّروا عن مدى قذارة أفعالهم وأفكارهم بعملهم المُخزي، والذي يدلُّ على حقدهم وجُبنهم، فالمناضلات الكرديات هن اللواتي بثين الرعب في قلوبهم، وزلزلن الأرض بجبروتهن وقوتهن بمقاومتهن ومحاربتهن في سبيل حرية وطنهن وأهلهن وإرادتهن القوية في وجه هؤلاء الشرذمة الطاغيين واللواتي لم تعرفن التردد والاستسلام.

ونحن كمنسقية المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية نُدين وبشدّة هذا العمل اللاأخلاقي والذي تجاوزَ كل المفاهيم والمبادئ، تمثيل مرتزقة من الجيش التركي بجسد مناضلة كردية، وقطع أجزاء من جسدها، وأثبت بذلك أن مقاومة المرأة الكردية في روج آفا لن تتوقف.

ونقول كُلنا نسير على خُطاها، بدمائها التي سكبتها في جذور الزيتون، والتي ستكون أيقونة وعنواناً لمقاومة لن تفقد بوصلتها ضد الغزاة المحتلين، ونطالب المجتمع الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية بوقف العدوان التركي السافر على مدنية عفرين ،وقتل الأبرياء والمدنيين العُزّل، ووقف هذه الأعمال المنافية للأخلاق والتمثيل بجثث شهدائنا الأبرار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق