logo

الدولة التركية تهاجم عفرين بالأسلحة والعربات الألمانية

الدولة التركية تهاجم عفرين بالأسلحة والعربات الألمانية

تتعرض الحكومة في برلين لضغوط بسبب استخدام الجيش التركي للأسلحة والعربات العسكرية الألمانية في مهاجمة عفرين وارتكاب المجازر. وقد ورد في برنامج “مونيتر” الذي نشر على القناة التلفزيونية الحكوميةARD أمس أن الجيش التركي يهاجم عفرين بالأسلحة والمعدات العسكرية الألمانية.
البرنامج نشر تحت عنوان “الحرب ضد الكرد – صنع في ألمانيا” وورد فيه أن حقوق ترخيص البنادق التي يحملها الجنود والمرتزقة الأتراك المهاجمين لعفرين هي لشركة “هكلر و كوخ” الألمانية المصنعة للأسلحة. وجاء في البرنامج أن الإدارة الألمانية وافقت على إنتاج هذه الأسلحة في تركيا.
إلى ذلك ورد أن العربات العسكرية التي تنقل دبابات الجيش التركي إلى حدود عفرين تصنع من قبل الشركة الألمانية مرسيدس. كما أن العربة من نوع “أنيموغ” التي تحمل الجنود الأتراك إلى عفرين من أجل شن الهجمات مصنعة من قبل شركة مرسيدس أيضاً.
عفرين تقصف بالمدافع الألمانية
وأكد البرنامج أن الأسلحة والمعدات العسكرية الألمانية التي تستخدم في الهجمات على عفرين لا تقتصر على هذه فقط. فقد أشار البرنامج إلى أن الدبابات الألمانية من نوع م60 التي يستخدمها الجيش التركي تستعمل محركات منتجة من قبل الشركتين الألمانيتين MTU و رينك. من ناحية أخرى ورد أن المدافع التي تستخدم في قصف عفرين تستعمل محركات MTU.
كذلك تطرق المشاركون في البرنامج إلى المرتزقة الذين يهاجمون عفرين بالتعاون مع الجيش التركي حيث أكد البرنامج أن البلدان الأوربية تعتبر بعض هذه المجموعات “إرهابية” وبعضها تعاون سابقاً مع داعش. ذكر كمثال أن منظمة “أحرار الشام” التي تدعمها تركيا تعتبر “منظمة إرهابية” من قبل النيابة العامة الفدرالية الألمانية.
المختصون والسياسيون الذين شاركوا في برنامج قناة ARD أكدوا أن تركيا تنتهك القانون الدولي بشن هذه الهجمات.

اضف تعليق

Your email address will not be published.