جولة الصحافة

غريب حسو: الهجمات على عفرين جاءت بعد القضاء على داعش في الرقة

غريب حسو: الهجمات على عفرين جاءت بعد القضاء على داعش في الرقة
قال غريب حسو ’’الصمت الدولي حيال ما تتعرض له مدينة عفرين يقتلنا‘‘, وأن الحرب الشرسة التي يشنها جيش الاحتلال التركي على عفرين جاءت نتيجة خسارة داعش التي كانت تدعمها الحكومة التركية في الرقة.

وجاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة “هاوار ” الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة لمجلس سوريا الديمقراطية غريب حسو أثناء مشاركته في التظاهرة الحاشدة التي خرجت في مقاطعة كوباني بانضمام مختلف شعوب الشمال السوري دعماً لمقاومة العصر في عفرين.

وقال الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة لمجلس سوريا الديمقراطية غريب حسو أن’’ الصمت الدولي يقتلنا‘‘ في الوقت الذي يتعرض له الشعب السوري والأرض السورية لأشرس الهجمات, وعفرين على وجه الخصوص قد أصبحت محط أنظار العالم من خلال القصف الهمجي والمجازر التي ترتكب فيها من قبل الدولة الفاشية التركية.

و بين أن الدول الثلاث روسيا وإيران وتركيا بقتل الأطفال وقتل الأبرياء يعقدون مؤتمراتهم المخزية, وأن فشل سوتشي اليوم هو أكبر دليل على فشل سياساتهم المشؤومة لحل الأزمة السورية كما يدعون.

وقال حسو ’’اليوم نرى تركيا عوضاً عن إيجاد حل للأزمة تهرع لضرب الأمن والاستقرار في الشمال السوري الذي يعتبر مثالاً يحتذى به, وتقتل المدنيين بهدف احتلال الأراضي السورية وتنفيذ مخططاتها الجشعة‘‘.

حسو أضاف قائلاً “هل حل الأزمة هو قتل الأطفال في عفرين عبر المجازر الوحشية ومن ثم الذهاب إلى مؤتمر سوتشي بدم بارد وكأن شيء لم يحدث؟”.

وفي ختام حديثه أكد غريب حسو بأنهم يستنكرون كل ما يرتكب في عفرين عبر هذه الحشود التي خرجت معبرة عن رفضها للعدوان قادمين من جميع المدن السورية في إقليم الفرات وحتى دير الزور والرقة والطبقة, وطالبوا من المجتمع الدولي الكف عن صمته وإدانة تركيا حول ما ترتكبه في عفرين من مجازر مروعة يندى لها الجبين.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق