شؤون ثقافية

( عطاء الدم ) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

( عطاء الدم ) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي
ياكورد …
حياكَ قلبٌ
يصفو اليكَ
ويذوب ُ!!
اقسمتُ بالزّحفِ الكورديّ المُقدّسِ
بالماردِ الجبّارِ …
بجراحِ مَن نذَرَ نفسهُ للحياة !
بالسائرينَ نحو الشمسِ جحافلا ً
انا سنبعثها – غدا …
– ثورة حمراء – !!!
قسماً بمسفوكِ الدماءِ
يحدو بها النور …
الق الجبين !
متوثبٌ …
وشدا …
وآمَن بالكوردايتي
لابدّ من فجرِعهدٍ مُشرقٍ
ليزول عهد الظلم والطغيانْ
كوردستانْ …
ياحلوة النسائم
فنشيد(أي رقيب) وسحرهُ …
ابداً سيبقى … على كل لسانْ !
ياكوردستان …
لاتأسفي على ماجرى لك
عبر الدهورِ .. والازمانْ
فغداً في – الغيب – اسرارْ
وصارعي الطواغيت …
بكل مَن يفتدي …
بالروح موطنهُ !
تخالُ الكورد اشباحُ جِنٍّ
انْ هاجوا … فاعصارْ !
قد اقسموا انْ يستشهدوا
( او انْ تُحَرَّرَ من كوردستان امصارْ )
انّ – الكوردايتي –
لو تعلمين …
دونها الاسوارُ تنهارْ !
امّا – عفرين المغدورة –
فما بَرِحَتْ لحناً بهِ …
يتغنّى المجدُ … والغارْ !
كما تعلمين يا كوردستانْ
ففي ربوعكِ الخضراءِ
تزهو المعالي …
انْ روَّعَكِ شذاذ آفاقٍ
فأفقُ الكوردِ … فيالقٌ
– أردوغانُ الطاغية – ادرى بها
ومعهُ الاشرارْ !!
* * *
(30=1=2018 قصيدة الشاعر رمزي عقراوي )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق