الرأي

الاستفتاء – القدس – كركوك – عفرين

الاستفتاء – القدس – كركوك – عفرين

فاضل حسن

كان الاستفتاء في إقليم كوردستان بمثابة دق المسمار الأول في نعش الدولة الطورانية التركية باعتبارها العدوة الاشرس للكورد وكوردستان …وادركت إسرائيل ذلك تماما فأعلنت بأنها ستعترف بدولة كوردستان كخطوة استفزازية للدول المحتلة لكوردستان عامة وتركيا خاصة لادراكها موقع تركيا وإيران في العالم الإسلامي وتحكمهما بالحركات والمنظمات الإرهابية المنتشر ة في العالم الإسلامي.

بعد أن حبكت إسرائيل الخطة تماما أعلنت القدس عاصمة لاسرائيل .

إيران وتركيا القوتان الاقليمياتان في المنطقة الإسلامية ، الأولى تتحكم بالشيعة ، والثانية تتحكم بالسنة .

فكانت مكافئة إيران مقابل الصمت عن القدس وما حل بالقدس هي مدينة كركوك الغنية بالنفط…

اما مكافئة الثانية وهي تركيا الكمالية مقابل صمتها هي مدينة عفرين وإدلب الغنياتان بالزيت والزيتون …

مقابل مشروع الاستقلال الكوردستاني ودولة كوردستان ..

و تمت المقايضة لتحويل أنظار العالم الإسلامي عن القدس وما حل بالقدس على حساب الدم الكوردي الذي حرر القدس قبل آلاف السنين ليتم بيع القدس هذه المرة أيضا بالدم الكوردي .

والشعوب المخدرة ببضع آيات قرآنية ربانية تتبع اسد السنة الكمالي أردوغان والفارسي العنصري خامنئي وعصاباته كما القطيع خلف المرياع .

والصمت العالمي هو صمت إسرائيل لا أكثر ونحن متهمون من قبل القطيع بإسرائيل الثاني في كركوك واسرائيل الثالث في عفرين .

لقد زحف الجميع خلف ما تريدها اسرائيل وحللوا قتلنا وذبحنا كما فعلت داعش تماما فبماذا يختلفان ابو بلال الاردوغاني وخامنئي الإيراني عن ابو بكر البغدادي ؟؟؟!!

فأي قانون وشريعة تقبل بهذه الحرب التي تفتك بأطفالنا ونسائنا وعجائزنا قبل شبابنا وبناتنا…؟؟

هذه هي شريعة الاخوانجية والإرهاب الإسلامي…..!

القاتل والمقتول… يصرخ باعلى صوته…. الله أكبر ….!!!

وإسرائيل ابتلعت القدس بمساعدة قادة العالم الإسلامي ..!!!

لقد خذلتنا العالم مرة أخرى لإرضاء إسرائيل وايران وتركيا على حساب الدم الكوردي …….!!!!!

لا اصدقاء الكورد إلا الكورد ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق