جولة الصحافة

التوتر يتصاعد بين اللاجئين السوريين والسكان الأتراك

التوتر يتصاعد بين اللاجئين السوريين والسكان الأتراك

حذرت جهات أوروبية من عواقب تصاعد التوتر بين اللاجئين السوريين والسكان الأتراك خاصة في المدن الكبرى.
وكشف تقرير أعدته جهة مستقلة وتتحفظ على ذكر مصدره في انتظار الصياغة النهائية للتقرير والذي قد يصدر يوم الاثنين المقبل، كشف أن درجات التوتر ارتفعت في مناطق وجود اللاجئين السوريين، خاصة في مدن أزمير واسطنبول وأنقرة، وأن أعمال العنف أدت في 2017، إلى مقتل 35 منهم 24 لاجئا سوريا.
كما يستعرض التقرير تداعيات الاختلاف الثقافي بين السكان الأتراك واللاجئين، والذي أصبح يمثل أيضا مصدر توتر بين الجاليات.
وتشير التقديرات إلى 3.4 مليون سوري لجؤوا إلى تركيا منذ 2011، وترفض تركيا وضع استراتيجية تمكن من إدماج اللاجئين في سوق العمل كي تتفادى تصاعد التوتر بين الفئات الشعبية في تركيا وتجمعات اللاجئين في المدن الكبرى.
كذلك رفض المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي التعليق على ما ورد في سؤال مراسل “العربية” بشأن التقرير الذي قد يصدر يوم الاثنين.
وأكد المتحدث الرسمي على أهمية الاتفاق الجاري بين الاتحاد وتركيا في إدارة أزمة اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق