الرأي

بيان مريب للمجلس الكُردي …صمت هولير مريب

بيان مريب للمجلس الكُردي … صمت هولير مريب

بيان المجلس الوطني الكردي كان جيد نوعا ما مقارنة بمواقفه السابقة. رغم تسريبات عن لقاءته مع الخارجية التركية قبيل اعلان الحرب على عفرين من قبل موقع الكتروني تابع لاحد احزابه، وما تضمنه من توصيات ولاسيما اعلامية ووعود بمنحه حصة من كعكعة عفرين ان احتلت.
المريب في البيان هو خلوه لأول مرة من دعوتهم لادخال قواتهم العسكرية-البشمركة روج- للدفاع عن عفرين، وهي قوات تابعة للائتلاف ايضا- بحسب تصريحات لقادتهم- وللتنويه نشر بيان شديد اللهجة من تلك القوات مع اعلان الحرب التركية على عفرين، لكن تم سحبه بعد ساعات قليلة.
صمت هولير مريب حقيقة، صامتين حتى عن تظاهرة بسيطة كما صمتهم السياسي، ولم ننسى أن الاف كرد روجافا كانو يهتفون في كولن وغيرها من المدن الاوربية دعما للاستقلال.
بيان “البارزاني” الذي تحدث فيه عن قلقه الشخصي، كان ضعيفا للغاية اضعف حتى من البيان الذي اصدره عن مدعاة حرق علم قبل عام، اليوم يحترق شعب عفرين بطائرات الاحتلال التركي وقذائف مدفعيته ودباباته وتحترق صدور ومنازل الاف المدنيين وتحترق خارطة كردستان.
اخبروهم أن اردوغان قالها بكل وقاحة أن حربه لن تتوقف سواء اكان في شمال سورية ام شمال العراق، وان سقوط عفرين هو سقوط لهولير وآمد ومهاباد… انها حرب قومية على الكرد، وتتطلب مواقف شجاعة، كشجاعة ابناء عفرين وهم يحملون سلاحهم وكرامتهم في الدفاع عن مدينتهم ضد العدوان التركي على الشعب الكردي برمته، وعلى بوابة كردستان الغربية.

الكاتب والصحفي الكُردي : مصطفى عبدي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق