جولة الصحافة

نوري محمود: قوات سوريا الديمقراطية تستهدف كافة المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا التي تحاول العبور إلى عفرين

نوري محمود: قوات سوريا الديمقراطية تستهدف كافة المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا التي تحاول العبور إلى عفرين

قال الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود أن تركيا التي ترتكب المجازر بحق أهالي عفرين تحاول التغطية عليها بخلق الأكاذيب عبر وسائلها الاعلامية، مؤكداً أن عفرين تشهد مقاومة تاريخية وتحقق الانتصارات، وكافة الشعوب الحرة تنبض قلوبها اليوم مع عفرين.

وخلال لقاء اجرته وكالة أنباء هاوار مع الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود قال” تستمر قوات سوريا الديمقراطية بالتصدي للهجمات التي يشنها العدوان التركي في مناطق عفرين، ومن جانب آخر نفذت قوات سوريا الديمقراطية عدة عمليات نوعية في بعض نواحي عفرين ضد جيش الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة التابعة لها أسفر عن مقتل العشرات من الجيش التركي ومرتزقته”.

وأكد نوري محمود أن جيش الاحتلال التركي ومجموعاته الارهابية لم يحرزوا أي تقدم حتى اللحظة في مناطق عفرين حيث تقوم قوات سوريا الديمقراطية باستهداف كافة المجموعات الارهابية التي تحاول العبور إلى عفرين.

تركيا ترتكب مجازر بحق المدنيين بعد فشلها في التقدم

وبين الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود أن استهداف الاحتلال التركي ومرتزقة درع الفرات للمدنيين هو اكبر دليل على انهم تلقوا ضربات موجعة على يد قوات سوريا الديمقراطية قائلاً” قامت طائرات جيش الاحتلال التركي بقصف عدة مناطق في عفرين حيث استهدفت الطائرات التركية من نوع f16 المدنيين كما استهدفت الطائرات التركية مخيم روبار للنازحين الذين قصدوا في أوقات مسبقة مناطق عفرين للعيش بسلام وأمام، وتقوم الدولة التركية باستهدافهم اليوم وترتكب مجازر بحقهم”.

تركيا لا تحترم القوانين الدولية والإنسانية

وطالب نوري محمود من أهالي عفرين تطوير حالة الدفاع من الطائرات والقذائف من خلال حفر الخنادق والملاجئ والاحتماء فيها حال وجود أي صوت قصف للطيران أو المدفعية وقال” الدولة التركية ليس لديها أي أخلاقيات في حربها ولا تحترم القوانين الدولية والإنسانية لذا لاتفرق في قصفها بين المدنيين والعسكريين، لذا يتوجب على أهلنا في عفرين الانتباه والحذر من الهجمات التي تشنها الطائرات التركية والقصف المدفعي واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على سلامتهم، ونؤكد لهم أن قوات سوريا الديمقراطية تعمل كل ما بوسعها لحمايتهم وإيصالهم إلى المناطق الآمنة”.

تركيا وداعش يهاجمان على نفس الخطة وقواتنا لديها الخبرة في كيفية التصدي

واوضح محمود أن وحدات حماية الشعب والمرأة وخلال الـ6 سنوات الماضية من الحرب استفادت من تجاربها وحصلت على خبرات قتالية عالية، وستستفيد منها في مواجهة هجمات الاحتلال التركي، التي لا تختلف أساليب هجماتها الهمجية عن هجمات مرتزقة داعش، ورغم ذلك قمنا بتطهير مناطقنا من مرتزقة داعش، وإننا على ثقة بأن قوات سوريا الديمقراطية في عفرين ستفشل الهجمات وتطهر المنطقة من جيش الاحتلال التركي ومرتزقته أيضاً.

الاعلام التركي ينشر الأكاذيب فيما يتعلق بمعركة عفرين

وأكد الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب أن الوسائل الإعلامية التركية التي تدعي سيطرة الجيش التركي ومرتزقته على عدة مناطق في عفرين هي مجرد أخبار كاذبة تدخل ضمن الحرب الخاصة، وقال” تصدت قواتنا لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته منذ بداية الهجمات على عفرين وذلك خلال خطة مدروسة من قبل قوات سوريا الديمقراطية هذا وتم قتل العشرات منهم خلال محاولتهم دخول أراضي عفرين، أي يمكننا القول أن هناك هجمات على عفرين لكن لم يتمكن الجيش التركي ومرتزقته من الدخول إلى مناطقنا وكافة المناطق التي أدعوا دخولها جرت فيها معارك ثم نظفتها قوات سوريا الديمقراطية خلال إطلاق عمليات نوعية”.

تركيا تعيش بين الأوهام والأكاذيب

ونوه نوري محمود أن ما تتدعي به تركيا أن قسد تقوم بقصف المدن التركية هي دليل على أنها تعيش بين الأوهام والاكاذيب، فتحاول بشتى الوسائل تمويه الحقيقة وتبرير عدوانها على عفرين، فتركيا تقوم بجرائم حرب في عفرين وتقتل بشكل يومي الأطفال والنساء، وقوات سوريا الديمقراطية تقوم بحماية عفرين وتتصدى للهجمات، وكل العالم بات يدرك من هم المعتدون ومن المدافعون عن الشعب.

الهجمات التركية على مدن إقليم الجزيرة تهدف لخلق الفوضى وقواتنا جاهزة للرد

وعن استهداف جيش الاحتلال التركي مدن إقليم الجزيرة بالتزامن مع الهجمات على عفرين قال نوري محمود” بعد أن تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من صد كافة هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على عفرين وإلحاق الضربات القوية بهم، لجأت الدولة التركية لقصف بعض المدن في الجزيرة كقامشلو وسري كانية وديرك وتحاول بذلك خلق نوع من الفوضة في مناطقنا من خلال استهدافه المناطق السكنية والمدنيين”.

وأكد محمود أن جميع قواتهم جاهزة في المناطق المذكور للتدخل السريع والتصدي للهجمات على حدودنا.

وأكد الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب في ختام حديثه أن عفرين تشهد مقاومة تاريخية وتتحقق انتصار كبير من قبل قوات سوريا الديمقراطية، واليوم قلوب الشعب في كل مكان ينبض مع عفرين، وبات الجميع يدرك أن الدولة التركية وبنفس مشروع مرتزقة داعش تسعى لاحتلال مناطقنا، لذا يجب على شعبنا في شمال سوريا أن يكونوا حذرين، ويتكاتفوا لمواجهة الاحتلال فاليوم هو يوم الانتصار وعلى شعوبنا تحقيق هذا النصر”.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق