جولة الصحافة

المحيسني يرفض وصف “جبهة النصرة” بالخوارج ويدعو إلى محكمة شرعية لوقف القتال .. “أحرار الشام” تطرح مبادرة لوقف المعارك و”فتح الشام” تتقدم للسيطرة على المعابر مع تركيا منعا لوصول إمداد للفصائل.. وترفض شرعية انضمام الجماعات لحركة “احرار الشام

المحيسني يرفض وصف “جبهة النصرة” بالخوارج ويدعو إلى محكمة شرعية لوقف القتال .. “أحرار الشام” تطرح مبادرة لوقف المعارك و”فتح الشام” تتقدم للسيطرة على المعابر مع تركيا منعا لوصول إمداد للفصائل.. وترفض شرعية انضمام الجماعات لحركة “احرار الشام

رفض القاضي الشرعي لجيش الفتح عبد الله المحيسني وصف الفصائل لـ”جبهة النصرة” بالخوارج، وقال في تسجيل صوتي تعليقا على الاقتتال الدموي بين الفصائل وجبهة النصرة في الشمال السوري أن جبهة “فتح الشام” النصرة سابقا، قاتلت النظام ولكن هذا لا يجعلنا نجامل أو نداهن.
وطالب المحسيني كافة الفصائل إلى الإحتكام إلى محكمة شرعية تنهي الاقتتال قبل أن يخسر الجميع، واضاف المحيسني انه يسعى مع مجموعة من المشايخ لاحتواء الأزمة
وأعلنت فيه حركة “أحرار الشام” في الساعات الماضية عن مبادرة لوقف الاقتتال بين الفصائل وجميع أشكال التحشيد العسكريّ .
جاء ذلك في بيان اصدرته الحركة وتنص المبادرة على وقف جميع التحشيدات العسكرية والاقتتال في جميع المناطق، وأن يتم احتواء جميع مسلحي الفصائل المنضمة مؤخراً للحركة ودمجهم داخل مكونات الحركة بشكل كامل، ودعوة مسؤولي الفصائل في الشمال السوري إلى اجتماع خلال 48 ساعة لتشكيل قيادة موحدة.
وحذرت الحركة في بيانها أنه في حال استمرار جبهة “فتح الشام” في تحشيدها العسكري والهجوم على مقرات “الحركة” في جبل الزاوية وغيرها من المناطق ورفضها للمبادرة المطروحة فإن الحركة ستبدأ بالرد وحماية مسلحيها ومقراتها.
وردت جبهة فتح الشام على مبادرة الأحرار برفضها شرعية انضمام الفصائل إلى الحركة وواصلت جبهة فتح الشام هجومها على الفصائل في جبل الزاوية بريف إدلب محاولة السيطرة على المعابر مع تركيا استباقا لأي تعزيزات قد تصل إلى الفصائل لقلب المعادلة العسكرية التي تسير حتى الآن لمصلحة جبهة فتح الشام.

رأي اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق