الأخبار

شرطة دربتها تركيا على العقيدة الأردوغانية الإخوانية تتولى أمن جرابلس السورية !!!

شرطة دربتها تركيا على العقيدة الأردوغانية الإخوانية تتولى أمن جرابلس السورية !!!

موقع : Xeber24.net
تقرير : مالفا عباس

بعد انتشار مقطع مصور تظهر فيها عدد من السوريين تم تدريبهم على يد ضباط أتراك وكانوا يرددون شعارات تحيي أردوغان وتحيي تركيا وتقول شعارات المجاميع الإسلامية المتطرفة “الله أكبر , الله أكبر ” ’دافعت وسائل الإعلام التركي عن ذلك المقطع وقالت بأن الذين ظهرو في الشريط المصور هم “الشرطة السورية الحرة ” الذين تم تدريبهم على يد عسكريين أتراك سيتولون أمن مدينة جربلس السورية التي احتلتها تركية قبل 5 أشهر .
ونقلت وكالة “الأناضول” عن من أسمته الوكالة ” قيادي في الجيش السوري الحر”، في إشارة منها إلى المجاميع الإسلامية المتطرفة والمسلحة العاملة في درع الفرات التركية ,قوله إن تخريج قوة الشرطة الجديدة يمثل خطوة نحو بناء “جرابلس أفضل”.
وجرت مراسم تخريج 430 شرطيا، تلقوا تدريبات على مدار خمسة أسابيع في تركيا، الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني. ومن المتوقع أن يتسلم هؤلاء مهامهم الجديدة بشكل كامل في غضون يومين.
وقال العميد عبد الرزاق أصلان، قائد قوة الشرطة لـ”رويترز” إن مهمة الشرطة هي حفظ الأمن والحفاظ على الممتلكات وخدمة المدنيين في المناطق المحررة من تنظيم داعش.
وأضاف أن تركيا قدمت الدعم المادي واللوجيستي وهو ما سيجعل قوات الأمن الجديدة فعالة للغاية.
جاء ذلك بعد أن قام سكان المدينة بإضراب عام في مدينة جربلس على خلفية قتل المجاميع المتطرفة “درع الفرات ” أحد المدنيين في جرابلس بدم بارد في وقت سابق ,وطالبت بخروج المسلحين بشكل كامل من المدينة , واصدرت قيادة جرابلس العسكرية آنذاك بأن العسكريون سوف يغادرون المدينة ويسلمون أمورها لشرطة مدنية , وعليه قامت تركيا بتدريب بعض من أولئك المسلحين وإدخالهم للمدينة على أنهم شرطة حرة !!
وتتكون قوة الأمن الجديدة المسلحة من شرطة نظامية وقوات خاصة تضع قبعات مميزة لونها أزرق فاتح.
ويطلق على هذه القوة اسم “الشرطة الحرة” في إشارة للمجاميع الإسلامية المسلحة والمتطرفة والإرهابية المكون من درع الفرات التي تقودها تركيا في حملتها ضد “داعش” والتي انطلقت في 24 أغسطس/آب الماضي.
وقال مسؤولون إن هذه القوة تدير عملياتها من مركز للشرطة افتتح في الآونة الأخيرة في جرابلس، لكنها تأمل بالانتشار في مناطق أخرى، سيطر عليها “درع الفرات” بدعم الجيش التركي
وسبق لنعمان قورتولموش، نائب رئيس الوزراء التركي، أن قال إن أنقرة التي تنفذ عملية “درع الفرات” ضد “داعش” في شمال سوريا، لا تنوي تسليم مدينة الباب والمناطق الأخرى بشمال سوريا بعد تحريرها من الإرهابيين، للسلطات السورية.
وأضاف قورتولموش، وهو المتحدث باسم الحكومة أيضا: “درع الفرات عملية متعلقة بأمننا القومي، وانطلقت لحماية تركيا وإزالة التهديدات ضدها من المنطقة المحاذية للحدود الجنوبية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق