شؤون ثقافية

الطريق إلى الحرية11

الطريق إلى الحرية11

لاوند وسرحد
حتى وإن رحلوا
فأنتم أمام أعيننا
نورُ لا ينطفئُ
لا في عقلنا
ولا من قلبنا
سترحلون

سامحاني عُذراََ
من أينَ لكما
هذه الشجاعة
من أين جئتما
بهذهِ الجسارة
وقفتم في موقفِِ
هي قمةُ
الشجاعةِوالجسارةَ

سرحد ينادي
لاوند يارفيقي
بدأتُ من ها هنا
شرفاََ وكرامة
فأتممها يا رفيقي
مجدا ونبراساََ
للقادمون بعدنا
سنزرعُ في كُلِ أرضِِ
حين نمرُ فيها
ثباتا إلى الحريةِ

فأعلم يا رفيقي
بأنها لا تنبت بزخاةِِ
من المطر
ستنبتُ من دمنا
وإني أعلم بأننالن نبخلَ
لا أنت
ولا أنا

بين القمحِ والزيتونِ
شعلةُ لن تُخمد
إن لم تكن قمراََ
فهي شمسُنا

حتى وإن رحلوا
ورثنا إرثكم
وهي الكرامة

فأنتم ثورةُ
وفيها ثائرانِ صمدوا
في وجهِ ألف شرذمةُ

حتى وإن رحلوا
فأنكم من فكرنا
لن ترحلوا
Bengin Çeleng

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق