logo

ظهور محلل سياسي جديد في ’’كوردستان سوريا’’ أستطاع أن يحل اللغز

بروسك حسن ـ xeber24.net

ظهر في العشر سنوات الأخيرة أكبر كم هائل من المحللين السياسيين ومن الشعراء والكتاب وحتى الباحثين والإعلاميين في سوريا والمناطق الكردية بشكل عام , دون أن يكون لأغلبهم خلفية في تلك المجالات او دراسة مسبقة حول هذا المجال , وذلك في خضم الحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ أكثر من عشر سنوات , قلة قليلة نجحوا في أن يتصدروا الوكالات والمواقع الإخبارية , بينما فشل الأغلبية الأخرى.

تزامناً مع هذا , ظهرت فئة أخرى أتخذوا من السياسة صنعة لهم خلال هذه السنوات , البعض منهم أصبحوا سياسيين مرموقين , بينما البعض الآخر تحولوا الى عملاء وموالين لدول وجهات خارجية يعملون ليل نهار لأجندة تلك الأطراف وذلك مقابل أجور ورواتب شهرية يتقاضونها باستمرارك.

أحد هذه الأقطاب هو المجلس الوطني الكردي , والذي يدعي أنه يحمل ملف النهج القومي الكردي , ويتخذ من إسطنبول منطلقاً له!.

وعرف عن قيادات المجلس الوطني الكردي بخطاباتهم وتصريحاتهم النارية ولكن ضد جهة كردية أخرى فقط , بينما قاموا بتبرير العمليات العسكرية التركية , في كل من عفرين وسري كانية وكري سبي , وسخروا جميع طاقاتهم من أجل تشويه صورة الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD الذي يعتبر أحد الأحزاب الأساسية ضمن هذه الإدارة.

قيادات المجلس الوطني الكردي وخاصة الذين يتخذون من إسطنبول وهولير مركزاً لهم استولوا على مهنة المحللين والكتاب والشعراء وحتى الممثلين أيضا , ليكون القيادي البارز في المجلس الوطني الكردي ’’عبد الحكيم بشار’’ , أحد المشهورين البارعين في التحليلات السياسية , وخاصة إذا كانت المسألة تتعلق بالشأن التركي , حيث يجمع الكلمات والأوصاف من كل القواميس لينشر عبر صفحته على التواصل الاجتماعي أبرع الكلمات حول السياسات التركية ورئيسها رجب طيب أردوغان.

الدكتور

والذي يشغل نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض التابع لتركيا نشر عبر صفحته اليوم الخميس منشوراً يتطرق فيه الى اللقاء الأخير الذي جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقد أبدع بشار في منشور قائلاً ’’ ان البيان الختامي للقاء أنقرة بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وولي عهد المملكة العربية السعودية سمو الامير محمد بن سلمان في 22حزيران 2022 يؤكد ان العلاقة بين البلدين دخلت مرحلة متطورة جدا من التنسيق والتعاون الشامل و في مختلف المجالات وان ذلك سينعكس إيجابا على كل شعوب المنطقة لما للدولتين من ثقل إقليمي ريادي ودولي مهم ’’.

وتوقع بشار أن يستفيد الشعب السوري من هذا التقارب ’’سيكون الشعب السوري اكثر الشعوب استفادة من هذه العلاقة بعد الشعبين التركي والسعودي’’.

كما أنه توقع أن تستفيد من التقارب السعودي التركي المعارضة السورية أيضا المتمثلة في الائتلاف السوري ’’سيؤدي هذا التقارب المهم جدا الى تعزيز موقع ودور المعارضة السورية وخاصة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة وهيئة التفاوض السورية’’.

وأضاف ’’قد يؤسس لمقاربة جديدة للدفع بالحل السياسي في سوريا على أساس القرارات الدولية’’.

اضف تعليق

Your email address will not be published.