logo

العراق يدق ناقوص الخطر من استمرار الانتهاكات التركية المائية وما سينتج عنها من كوارث

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

كشفت العراق المخاطر الكبيرة الناجمة عن انتهاكات تركيا وحبسها للمياه وذلك في خرق واضح للمواثيق والمعاهدات الدولية.

وفي هذا الصدد حذرت وزارة الموارد المائية العراقية، الخميس، من المشاريع التركية على نهري دجلة والفرات وما لها من تداعيات خطيرة على البلاد ولا سيما في الجنوب.

وقال مستشار وزير الموارد المائية، عون ذياب، في تصريح للوكالة العراقية الرسمية، إن “نقص المياه واضح ونواجه هذا النقص التدريجي المستمر”.

وقال إن “الوزارة تتوقع أن تتضح ذروة النقص في المياه عند إكمال دول الجوار وهي تركيا وسوريا وإيران مشاريعها، إذ أن المشاريع السورية تعرقلت بسبب الوضع الأمني، لكن تركيا ماضية في عملها بإنشاء السدود وإكمال مشاريعها الكبيرة كما خططت له”.

وعد “ذياب” المشاريع التركية مخالفة لمفاهيم الاتفاقيات الإطارية للأمم المتحدة للعام 1997، والتي تحكم حالة نهري دجلة والفرات لأن مياههما تعد مياهاً غير ملاحية تعبر الحدود المشتركة.

ومن جهة اخرى وبموجب الاتفاقيات الدولية يجب أن يكون هناك “استقلالية للمياه بشكل منصف ومعقول وعدم الإضرار بدولة المصب، إذ لا يجب لدولة المنبع الاستحواذ على المياه ونسيان احتياجات دول المصب”، وفقاً للمستشار العراقي.

وفي سياق متصل كانت مصر قد اكدت استعدادها لانشاء مشروع ضخم على نهر الفرات في إغلاق للمجال امام الاطماع التركية المتمثلة بالسيطرة التامة على الاستثمار في البلاد.

يذكر بأن الانتهاكات التركية المستمرة عبر حبس المياه عن سوريا والعراق تمثل جريمة بحد ذاتها في ظل تهديد حياة الملايين في المنطقة .

اضف تعليق

Your email address will not be published.