logo

قمة بروكسل تناقش ملفات على الطاولة بينها “ترشيح أوكرانيا”

ليلاف إبراهيم ـ xeber24.net

 

يجتمع القادة الأوروبيون، اليوم الخميس، في قمة مهمة ببروكسل، تنتظرها ملفات مهمة خاصة الأزمة في أوكرانيا وعضوية الأخيرة في التكتل.

ومن المقرر أن تناقش القمة الأوروبية أيضا، الأوضاع الاقتصادية وملف الطاقة، وكذلك بعض ملفات السياسية الخارجية، ومقترحات اصلاح التكتل الأوروبي.

ويناقش قادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في القمة الأوروبية المقررة، اليوم وغدا ببروكسل، طلب أوكرانيا الترشح للانضمام إلى التكتل في خطوة ترتدي طابعا رمزيا كبيرا بعد أربعة أشهر على الحرب في البلاد.

يأتي ذلك في وقت تشدد فيه القوات الروسية حصارها لجيب المقاومة الأوكرانية حول ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك، المدينتين الصناعيتين الاستراتيجيتين الواقعتين في منطقة لوهانسك التي دمرها تبادل القصف المدفعي.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الأربعاء: “كما نكافح من أجل قرار إيجابي من الاتحاد الأوروبي بشأن ترشيح أوكرانيا، نكافح يوميا للحصول على شحنات من الأسلحة الحديثة”.

ومن المقرر أن يشارك زيلينسكي عبر الفيديو في قمة المجلس الأوروبي في بروكسل، إذ قال إنه يتوقع “قرارا أوروبيا مهما في المساء” حول ترشيح بلاده لعضوية التكتل.

ويمكنه الاعتماد على دعم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين التي دعت القادة الأوروبيين إلى أن يكونوا “بمستوى المناسبة” عبر الموافقة على طلب كييف.

كما أصدرت السلطة التنفيذية الأوروبية رأيا إيجابيا بشأن ترشح أوكرانيا قبل أيام قليلة، بينما تحدثت فرنسا التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء عن “إجماع تام” بين الدول السبع والعشرين بشأن هذه القضية.

وأمس، قام المستشار الألماني أولاف شولتز بحملة للحصول على موافقة واسعة على طلب عضوية أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي.

وفي إشارة إلى الدول الأعضاء الـ27، أعلن شولتز أمام البوندستاغ (البرلمان) أنه سيبذل قصارى جهده لضمان أن يقول الاتحاد الأوروبي بأكمله “نعم” كمجموعة موحدة، لطلب عضوية أوكرانيا.

شولتز قال إنه خلال زيارة العاصمة كييف، قبل أيام، أوضح موافقة ألمانيا على منح أوكرانيا وضعية المرشح وكذلك جمهورية مولدوفا المجاورة لها، وذلك بالتنسيق مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي والرئيس الروماني كلاوس يوهانيس.

كما أكد المستشار أن دول غرب البلقان، بعد سنوات عديدة، تطالب أيضًا بآفاق واضحة، مضيفا “يجب على الاتحاد الأوروبي في النهاية إعطاء الضوء الأخضر لمفاوضات الانضمام مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية.”

 

ودعا المستشار الألماني إلى وضع “خطة مارشال” لإعادة إعمار أوكرانيا بميزانية تبلغ مليارات من اليورو.

 

وتشير جميع المؤشرات إلى أن قادة الاتحاد الأوروبي سيوافقون على التوصيات التي وضعتها المفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي. وهذا يعني أن كلاً من أوكرانيا ومولدوفا سيحصلان على وضع المرشح مساء الخميس. ولكن يجب أن تستوفيا عددًا من الشروط للمضي قدمًا في مسار انضمام كل منهما.

من ناحية أخرى، ستواجه جورجيا أولاً عدداً من الشروط قبل أن تتمكن حتى من تحقيق وضع المرشح.

وبعد القمة الأوروبية، يفترض أن تعقد قمة أخرى لمجموعة السبع وثالثة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بمشاركة الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال الأيام المقبلة. وستكون مسألة المساعدة المالية لكييف في قلب مناقشات الاجتماعات الثلاثة.

وتعهد مسؤول كبير في البيت الأبيض الأربعاء، أن تفضي قمة مجموعة السبع في ألمانيا في نهاية الأسبوع الجاري إلى “مجموعة من المقترحات الملموسة لزيادة الضغط على روسيا وإظهار دعمنا الجماعي لأوكرانيا”.

وأكد البيت الأبيض أن زيلينسكي سيلقي كلمة عبر الإنترنت خلال هذين الاجتماعين.

 

اضف تعليق

Your email address will not be published.