logo

الموالي لتركيا يعتدي بالضرب على عائلة كردية ويطرده من منزله في عفرين بشمال حلب

سيماف خليل ـ xeber24.net

تستمر انتهاكات الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بحق الكرد في مدينة عفرين الواقعة في البقعة الجغرافية الصغيرة شمال سوريا، وذلك منذ احتلالها بتاريخ 18 آذار/مارس عام 2018.

وسلط موقع “خبر24” الضوء على جرائم الحرب التي تحدث في مدينة عفرين من قبل الفصائل الموالية لتركيا بحق ما تبقى من الكرد في المدينة.

وبهذا الخصوص تواصل موقعنا “خبر24″ مع عدد من المصادر، والذي أفادوا بدورهم عن الانتهاكات في المدينة وأخرها إقدام فصيل ما يسمى بـ”الجيش الشرقية” التابعة لتركيا على الاعتداء بالضرب المبرح وبشكل وحشي على المواطن “عزيز حمو” البالغ من العمر 50 عاماً ونجله من أهالي قرية سيندانكه بناحية جندريسه/جنديرس في مدينة عفرين.

وقالت المصادر بأن العناصر أعتدوا بالضرب على المواطن “عزيز” بسبب قيام عنصر تابع لـ”جيش الشرقية” بالطلب من المواطن إغلاق صنابير المياه ليزداد تدفق المياه بشكل قوي إلى منزل العنصر، إلا أن المواطن رفض ذلك، مما أدى إلى استدعائه لأكثر من “20” عنصراً ليتهجموا على منزل المواطن وضربه بشكل وحشي، كما اعتدوا أيضاً على نجله الذي حاول الدفاع عن والده.

وأضافت المصادر بأن العناصر لم يكتفوا بالضرب بل قاموا بطرد العائلة بأكملها من منزلهم في القرية، حيث يقيم المواطن “عزيز” مع عائلته المؤلفة من “8” أشخاص بينهم والديه المسنيين العاجزيين، حيث اضطرت العائلة إلى الانتقال للسكن بمركز ناحية جندريسه/جنديرس، وأستولى النصر على منزله بشكل كامل.

هذا وتزداد الانتهاكات في مدينة عفرين من قبل الفصائل الموالية لتركيا وسط صمت منظمات الحقوقية والإنسانية.

اضف تعليق

Your email address will not be published.