اخبار العالم

معارضة لأردوغان تقيد نفسها إلى منبر البرلمان

معارضة لأردوغان تقيد نفسها إلى منبر البرلمان

احتجت النائب التركية إيلين نزلياكا على تعديل دستور البلاد لتوسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان الخميس 19 يناير/كانون الثاني بتقييد نفسها إلى منبر المتحدثين في البرلمان.
وقيدت النائب المستقلة نفسها بالأصفاد إلى قاعدة الميكروفون على منبر المتحدثين في البرلمان مع استئناف التصويت في قراءة ثانية على التعديل، ما أدى إلى تعليق الجلسة.
ونقلت صحيفة “حرييت” عن نزلياكا قولها: “أقيد نفسي لأقول لا لإملاءات رجل واحد، ولأعترض على إلغاء القيم الجمهورية، وأحتج على تكبيل البرلمان بالأصفاد من خلال مراجعة الدستور”.
وتسبب التعديل، الذي يرمي إلى إقامة نظام رئاسي، باشتباكات عنيفة خلال مناقشته في القراءة الأولى تطورت إلى اشتباكات بين النواب، وأدت إلى كسر أنف أحد النواب وإصابة آخر بعضة في ساقه.
ومن أصل 18 مادة يتضمنها مشروع التعديل، أقرت 7 بغالبية ثلاثة أخماس النواب في القراءة الثانية، وفي حال إقرار كل المواد سيصوت النواب في المرحلة الأخيرة على مجمل النص الذي سيطرح في حال تبنيه على الشعب في استفتاء الربيع المقبل.
ويؤكد حزب “العدالة والتنمية”، الذي يتزعمه أردوغان، أن “التعديل مهم لضمان الاستقرار على رأس السلطة”، لكن المعارضة تعتبر أنه يعزز النزعة التسلطية لدى الرئيس.
ويمكن للرئيس التركي الحالي، بموجب التعديل، البقاء في الحكم حتى 2029، على أقل تقدير، وأن يعين ويقيل الوزراء أو نواب الرئيس، ويمكنه كذلك التدخل مباشرة في مجال القضاء وإصدار المراسيم.

المصدر: أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق