logo

أردوغان لا يجيد قراءة الوضع في سوريا

سالم علو – Xeber24.net

بعد عودة تمركز قوات التحالف في منطقة كوباني وإعادة ما يشبه الانتشار في كامل شمال شرق سوريا ، بعد تقلص الوجود الروسي في المنطقة , وتصريح قائد القوات الأمريكية، واعتباره أي محاولة عدوانية تركية جديدة في شمال شرق سورية بالخط الاحمر الذي يقيد تركيا تجاوزه، صرح أردوغان بأنهم بصدد عملية في شمال سورية المتاخمة لحدودها الجنوبية وبعمق 30كم، بذريعة استكمال إنشاء المناطق الآمنة.

وأردف: “سنتخذ قراراتنا بهذا الخصوص خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الخميس”.

كما أشار أردوغان إلى أنه سيقوم بإجراء المحادثات اللازمة لضمان سير الأمور على ما يرام.

وأوضح أن “تركيا ستميز مجدداً في هذه المرحلة، بين من يحترمون حساسياتها الأمنية، والذين لا يكترثون سوى لمصالحهم، وأنها ستصوغ سياساتها مستقبلا على هذا الأساس.

حديث أردوغان بمثابة جص نبض التحالف الدولي واستبيان جدية تصريحات القائد الأمريكي ،بعد أن باتَ بالفشل في عمليته العدوانية في مناطق الدفاع المشروع ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في مناطق الزاب و آفاشين والخسائر التي تكبدتها القوات التركية .

و أردوغان الذي يبحث عن النصر حتى وإن كان وهمياً، يسكت بها الداخل التركي المتأزم والمعارض الذي صوتت على عمليته العدوانية الأخيرة ،على ضوء التغيرات التي طرأت على توازن القوى في سوريا ، وإعادة انتشار القوات الأمريكية، بعدتقلص الوجود الروسي لصالح الحرب الأوكرانية

اضف تعليق

Your email address will not be published.