logo

رسمياً “الليغا” تلجأ للقضاء وتعلن التقدم بشكوى ضد سان جيرمان

ليلاف إبراهيم ـ xeber24.net

أصدرت رابطة الدوري الإسباني “لا ليغا” بيانا رسميا، للإعلان عن التقدم بشكوى ضد باريس سان جيرمان، لخرق قواعد اللعب المالي النظيف، بتجديد عقد كيليان مبابي.

ووقع المهاجم، الذي كان من المرتقب أن ينضم إلى ريال مدريد عندما ينتهي عقده الحالي في 30 يونيو، عقدا جديدا لمدة ثلاث سنوات مع باريس سان جيرمان، حسبما أعلن بطل فرنسا، السبت.

ورأت “لا ليغا” في بيان، السبت، أن تصرفات رئيس الفريق الفرنسي، القطري ناصر الخليفي “تشكل خطرا على كرة القدم الأوروبية”، مضيفة بأنها ستتقدم بشكوى “إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والسلطات الإدارية والضريبية الفرنسية والجهات المختصة في الاتحاد الأوروبي”.

وجاء في بيان رسمي: “في مواجهة الإعلان المحتمل لبقاء كيليان مبابي في باريس سان جيرمان، تريد الرابطة التأكيد أن هذا النوع من الاتفاقات يهدد الاستدامة الاقتصادية للكرة الأوروبية، مما يعرض مئات الالاف من الوظائف والنزاهة الرياضية للخطر على المدى المتوسط، ليس فقط للمسابقات الأوروبية، بل الدوريات المحلية”.

وأضاف “فضيحة أن ناديا مثل باريس سان جيرمان خسر الموسم الماضي أكثر من 220 مليون يورو، بعد أن تكبد خسائر بلغت 700 مليون يورو في المواسم الأخيرة (حتى الإعلان عن دخل من الرعاية بمبلغ مشكوك فيه للغاية) بتكلفة فريق رياضي حوالي 650 مليون دولار لموسم (2021-2022)”.

وتابع “في مناسبات سابقة، قدمت الليغا بالفعل شكاوى ضد سان جيرمان لعدم امتثاله للعب المالي العادل للاتحاد الأوروبي لكرة القدم نتيجة لذلك فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عقوبات قاسية على سان جيرمان، على الرغم من إلغاء محكمة التحكيم الرياضية في قرار غريب”.

وواصل البيان “تشير هذه السلوكيات بشكل أكبر إلى أن الأندية الحكومية لا تحترم أو ترغب في احترام قواعد قطاع اقتصادي لا يقل أهمية عن كرة القدم، وهي مفتاح لاستدامة مئات الالاف من الوظائف”.

واختتم البيان: “هذا النوع من السلوك بقيادة ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان، نظرا لوضعه كعضو في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق، يشكل خطرا على كرة القدم الأوروبية بنفس مستوى السوبر ليغ”.

وحسم المهاجم الفرنسي كيليان مبابي أمره وقرر البقاء مع فريقه الحالي الفرنسي عوضا عن الانتقال إلى النادي الإسباني، موقعا بشكل رسمي عقدا جديدا حتى 2025.

المصدر: “وكالات”

اضف تعليق

Your email address will not be published.