logo

مزاد

مزاد
ريم الصالح
“آلا أوونا”
“آلا دوييه….”
فرحة للبيع
معتقة بالدمع كقميص يوسف
مجللة بالتاريخ
كحريق روما
ومحذوفة الحاشية
ككتب آيلة للغرق
فرحة للإيجار
بمساحة لحظة
أو أكثر
لم تحزن اللحظة حين قالوا:
“اللحظة قليلة”
“قليلةٌ جدا”
تعرف اللحظة أنها أسقطت تفاحة
فانعشت الفيزياء
والجاذبية…
فرحة للإعارة
كفستان عروس
ما كان فأل خيرٍ لعروسٍ بعدها
فالزيجة الأولى لم تنته بأطفال
بل بورقة
فرحة للوداع
لكتابة حروف مضيئة
على صحيفة حجرية
تنام فوقها عظاية
سيقرؤون عظامها الملتوية
ولن يفهموا الحروف
فرحة للمستقبل
بأصابع متشنجة
تستبدل الدولار بالرموز
والرموز بالدولار
فيموت الوقت
وتتلون الفرصة
كأفعى
فرحة إثر فرحة
ويحي!
ماعاد القلب يحتمل فرحاً
هل من حزنٍ مر
كالقهوة!
“آلا تريه!”
 
 
اضف تعليق

Your email address will not be published.