logo

“تركيا تبدأ بتنفيذ أخطر مشاريعها” ترحيل أول دفعة من اللاجئين عبر بوابة مدينة كري سبي/تل أبيض

سيماف خليل ـ xeber24.net

رحّلت السلطات التركية أول دفعة من اللاجئين السوريين من أراضيها عبر بوابة مدينة كري سبي/تل أبيض الحدودية إلى المناطق المحتلة في سوريا، في خطوة تهدف لتوطين مليون لاجئ سوري في المناطق المحتلة.

وقالت منظمة حقوق الإنسان عفرين ـ سوريا، عبر صفحتها الرسمية على مواقع التواصل، إن السلطات التركية رحّلت أول دفعة من اللاجئين السوريين المزمع ترحيلهم إلى سوريا، مبينة أنها رحلت نحو 100 شخص من بوابة مدينة كري سبي/ تل أبيض في شمال وشرق سوريا، لتنفيذ عمليات الاستيطان التي أعلن عنها اردوغان منتصف شهر نيسان المنصرم.

ويوصف المشروع الاستيطاني التركي على أنه أخطر المشاريع التركية الهادفة إلى تقسيم سوريا وتغيير ديمغرافية المناطق المحتلة تمهيداً لضمها إلى الدولة التركية.

وسبق لتركيا أن فعلت الشيء ذاته في لواء اسكندرون عندما سلخته عن سوريا عام 1939، عقب عمليات تتريك وصهر ثقافي بحق السكان الأصليين.

وتواصل الدولة التركية استغلال صمت المجتمع الدولي واستخدام اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها، بالإضافة إلى تغيير ديمغرافية المناطق المحتلة وخاصة عفرين بمشاركة جمعيات ومنظمات خليجية بهدف سلخها عن باقي المناطق السورية الأخرى.

وعقب تصريحات أطلقها مسؤولون في الدولة التركية عن مشروع توطين مليون لاجئ سوري في المناطق المحتلة، صعدت الدولة التركية من وتيرة هجماتها ضد روج آفا/شمال وشرق سوريا بغية تهجير سكانها لتمهيد الأرضية لمشروعها الاستيطاني.

اضف تعليق

Your email address will not be published.