logo

أَنَّايَ أنت

أَنَّايَ أنت
روشن يوسف

دعني أستنشقُ فوحَ عطرك…
من زجاجات بلادي الثائرة…
دعني أُسْدِلُ ستار الويلات…
على حافتي جفنك…
بل..
دعني أرتكبُ جريمةً في حضرة رجولتك…
دعني…
ياااااا أنت…
يامن تَغُضُ الطّرفَ عن كنه خافقك…
وتنفث رماد روحك…
خُيَلاءً…!!
في مَبْسَمِ روحٍ شقيةَ…
يامن تَفُضُ عُذرية الّلبِ…
وتغتالُ توليباً مُثْملاً بأقداح نبيذك…
يا أنت…
أنا…
فجرٌ ولِدَ من رَحِمٍ مُهَشَّم…
أكونُ ياسميناً في سرير الزمنِ حيناً…
وأحياناً أكونُ في جنباته طعنة خنجر…
أنا…
مَنْ وَلَدَتني جبالٌ تتمايل رقصاً على لحنِ الصفعات…
أنا نُدبةٌ تفشَّتْ في أحشاءِ كونٍ يُحْتَضَر…
يااااا أنت…
أنت الجرح لهنيهاتِ التاريخ…
وأنا….أنا لها البلسم…
كُنْ أنت…. أنت…
ودعني أكنْ أنا… أنا…
يا صدرَ الإله المُقَسَم…
يانجمةَ الصبح المُتَيِّم…
يا أنت… في أنَّاي.

اضف تعليق

Your email address will not be published.