logo

وسط عجز كبير حكومة أردوغان تقوم بإجراءات جديدة يائسة لوقف التضخم

ترجمة بيشوار حسن ـ Xeber24.net

أقدمت حكومة أردوغان على إجراءات يائسة لوقف التضخم وسط عجزها أمام الأزمات المتلاحقة الناجمة عن سياسة أردوغان.

وفي هذا الصدد حث وزير المالية التركي المصنعين وتجار التجزئة المحليين على فرض تجميد مؤقت للأسعار ، في أحدث خطوة جنونية.

وفي هذا الصدد قدم وزير الخزانة والمالية نور الدين نباتي نداءه في اجتماعات مغلقة متتالية في اسطنبول مع رجال أعمال من مجموعة واسعة من الصناعات يوم الخميس ، وفقًا لشخص مطلع على الأمر.

الخطة جزء من جهود يائسة لمكافحة التضخم الجامح دون اللجوء إلى تشديد نقدي .

ومن جهة أخرى فقد تسببت العملية العسكرية الروسية بأوكرانيا في اضطراب سلاسل التوريد العالمية وأدى إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية ، مع ارتفاع تكاليف الغذاء العالمية بالقرب من أسرع وتيرة على الإطلاق . تعاني تركيا بالفعل من ضغوط من الليرة الضعيفة وسياستها النقدية المتساهلة للغاية ، وهي أيضًا مستورد رئيسي للنفط يعتمد بشكل إضافي على روسيا وأوكرانيا في الكثير من مشتريات القمح.

وفي سياق أخر أدت جولات التيسير النقدي المتعددة في عام 2021 إلى خروج الليرة عن مسارها ، والتي فقدت ما يصل إلى نصف قيمتها مقابل الدولار في غضون أسابيع في ديسمبر. أدخل التدخل الحكومي فترة وجيزة من الاستقرار للعملة منذ ذلك الحين ، لكن الليرة لا تزال منخفضة 45٪ مقابل الدولار مقارنة بالعام الماضي.

يشار بأن العملة التركية كانت قد تعرضت لضغوط متجددة في الأيام الأخيرة ، حيث وصلت الانخفاضات منذ نهاية عطلة العيد في 5 مايو إلى أكثر من 4٪. انخفضت الليرة بأكثر من 13٪ هذا العام ، وهي الأسوأ أداءً بين نظرائها في الأسواق الناشئة.

المصدر:”بلومبرغ”

اضف تعليق

Your email address will not be published.