logo

واشنطن اتخذت قرار هام بشأن “قسد” أخرجت وزير خارجية تركيا عن طوره في مؤتمر مراكش للتحالف الدولي

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستعفي الاستثمارات الأجنبية في مناطق الإدارة الذاتية الخارجة عن سيطرة حكومة دمشق، من العقوبات المفروضة على سوريا، في خطوة تشجيعية للشركات الأجنبية بالاستثمار في منطقة شمال وشرق سوريا.

جاء ذلك على لسان القائمة بأعمال مساعدة وزير الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند، خلال اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بمدينة مراكش في المغرب، اليوم الأربعاء.

وقالت نولاند: أن بلادها ستصدر رخصة عامة تحرر الشركات من قيود العقوبات الأمريكية للعمل في مناطق شمال وشرق سوريا، بهدف مساعدة المنطقة التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من سيطرة تنظيم داعش.

وأضافت المسؤولة الأمريكية، أن واشنطن ترغب بجمع 350 مليون دولار لأنشطة تحقيق الاستقرار في شمال شرق سوريا هذا العام، مؤكدة أن الاستثمار في المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم المتشدد ضروري لمنع عودة الدولة الإسلامية للحياة بالسماح لها بالتجنيد واستغلال مظالم السكان.

من جهته، زعم وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، الذي كان مشاركا في الاجتماع الدولي، أن بلاده ساهمت في قتال تنظيم داعش بسوريا والعراق، معبراً عن غضبه من القرار الأمريكي، أنه لا يمكن محاربة داعش عبر قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ووحدات حماية الشعب “YPG”، التي تدعي أنقرة بأنها تشكل خطراً على أمنها القومي.

هذا وانعقد اجتماع التحالف الدولي في وقت سابق من اليوم، بمشاركة 76 دولة، في مدينة مراكش المغربية، بحضور ممثلي عدة منظمات دولية، أبرزها الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والمنظمة الدولية للشرطة القضائية “الإنتربول” وحلف الشمال الأطلسي “الناتو” ومجموعة دول الساحل والصحراء.

اضف تعليق

Your email address will not be published.