logo

بدء الملتقى الحواري الدولي “عفرين ما بين الاحتلال التركي والمصالح الدولية”

سيماف خليل ـ xeber24.net

بدأ الملتقى الحواري الدولي تحت شعار “عفرين ما بين الاحتلال التركي والمصالح الدولية”، وذلك في مخيم برخدان بناحية فافين في منطقة الشهباء.

وحضر الملتقى عضو المؤتمر الإسلام الديمقراطي عبد الكريم صاروخان، والإدارية في مجلس المجتمع الأرمني في الحسكة آريف نرسيس قصابيان، ورئيس تحرير مجلة الحوار دكتور آزاد علي، عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية حسين عزام بالإضافة إلى ممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم عفرين، وممثلين عن مؤتمر ستار، مجلس سوريا الديمقراطية، مجلس عفرين، مجلس الشهباء، اتحاد الإيزيديين ومؤسسات مدنية أخرى.

 

يُعقد الملتقى في حديقة مخيم برخدان التي عُلّق فيها كاريكاتير لرئيس الدولة التركية رجب طيب اردوغان وسط برك الدماء وتلال من جماجم البشرية الذين قتلوا على يد جيشه، وصور المجازر التي ارتكبت بحق الأهالي في الشهباء على يد فصائله، بالإضافة إلى لوحات رسمها فنانو عفرين تجسيداً للواقع الصعب الذي يعيشه سكان عفرين الأصليين.

كاريكاتير

 

وألقى نائب الرئاسة المشتركة لمجلس عفرين، محمد رمضان، كلمة افتتاح الملتقى، ومن ثم القى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي كلمة عبر تطبيق الزووم.

ومن ثم يفتح باب الجلسة الأولى بعنوان “الأبعاد السياسية لاحتلال عفرين”.

هذا ويتمحور الملتقى الدولي حول الأبعاد السياسية لاحتلال عفرين، والجرائم والانتهاكات وفق القانون الدولي والإنساني، والسبل والإجراءات الاستراتيجية الممكنة لإيقاف الانتهاكات وإنهاء الاحتلال.

من المقرر أن يشارك في الملتقى شخصيات بارزة أخرى؛ منهم الدبلوماسي السابق وأكاديمي في جامعة كولومبيا الأميركية ديفيد فيليبس، وسفيرة السلام في اليمن رائدة الذبحاني، ومدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، ورئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، ونائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية مختار غباشي، ومديرة بحوث السلام في المعهد الكردي للسلام- أميركا ميغن يودث، ورئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان- مصر الدكتور أمين عقيل، والمحلل والباحث في الصراعات الدولية – أميركا ثورو ريدكرو.

اضف تعليق

Your email address will not be published.