logo

تورم الكاحلين الأعراض والأسباب؟

هيفي سليم ـ Xeber24.net

يكون التورم في الكاحلين أو القدمين عرضا غير خطير غالباً، ولكنه قد يكون أيضًا علامة على مرض خطير، فما الأسباب المحتملة خلف هذا العرض؟ وكيف يمكن التخفيف منه؟

قد يعاني كثيرون من تورم الكاحلين أو القدمين، لكن عادة ما يكون هذا العرض غير ضار. فغالبًا ما ينتج تورم الكاحلين عن قلة الحركة خلال اليوم، على سبيل المثال بعد الوقوف أو الجلوس مدة طويلة.

و يحدث هذا أيضًا إلى حد ما في الطقس الدافئ أو مع ارتداء الأحذية غير المريحة، لكن يمكن للجسم إرسال إشارات تحذير عند وجود أمراض خطيرة، على شكل تورم في الكاحلين أو القدمين، وفق ما نقل موقع دويتشه فيله عن الموقع الطبي الألماني “Netdoktor” الذي قدم عرضا لأسباب وطرق علاج تورم الكاحلين أو القدمين.

ويمكن للإصابات (غالبًا الالتواءات أو الكسور) والالتهابات أن تزيد من نفاذية الأوعية الدموية، وهذا يجعل من السهل تراكم الماء في الأنسجة المحيطة وتورم الكاحلين.

وتؤدي زيادة الوزن الشديدة (السمنة) أو النشاط البدني الشديد إلى إعاقة عودة تدفق الدم إلى القلب وتراكم الدم، فضلا عن أن الخلايا الدهنية الزائدة في الجسم تتسبّب في تسرّب مزيد من الماء إلى الأنسجة المحيطة، ثم يتم تحميل الجهاز اللمفاوي بحمولة زائدة ولا يمكنه نقل السائل بعيدًا.

وغالباً ما تؤدي التغيرات الهرمونية مثل الحمل إلى التورم والألم في الساقين والقدمين. والسبب في ذلك هو أن الجسم يخزن مزيدا من السوائل وهذا ينتقل من الأوعية إلى الأنسجة المحيطة.

إذا لاحظت تورم كاحل واحد فقط، فقد يكون هذا علامة على وجود جلطة دموية تسدّ الأوردة، وعادة ما تكون الأعراض المصاحبة هي الألم والحمى الخفيفة والتغير في لون الجلد. في مثل هذه الحالة، يجب طلب الطوارئ فورا.

في بعض الحالات يكون تورم القدمين عرضًا جانبيًّا لمرض خطير. في حالة تورم الكاحل الثنائي، يمكن أن يكون هناك قصور قلبي مزمن، وبصورة أدق ما يعرف بفشل القلب الأيمن.

ويمكن لأمراض الكلى أو الكبد، مثل تليف الكبد المتقدم، أن تتسبب أيضًا في تورم الساقين والقدمين.

وتورم الكاحل يكون أحد الأعراض الجانبية التي تتسبب بها بعض الأدوية. وتشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب، والأدوية الخافضة للضغط، والكورتيزون، ومضادات الالتهاب.

إذا حدث التورم في كاحل أو قدم واحدة، فقد تكون مصابا بجلطة، اتصل بالإسعاف فورا.

إذا انتفخ كاحلك فقط بسبب الوقوف مدة طويلة أو من ارتفاع درجات الحرارة، يمكنك استخدام العلاجات المنزلية البسيطة. وبوجه عام، من الجيد دائمًا أن ترفع قدميك.

أيضا قد يساعد التبريد، فالبرد يضيّق الأوعية الدموية، وذلك يشجع بدوره الدم على العودة من الساقين، كما أن عمل حمام للقدمين بمكونات مهدئة قد يكون مفيدًا.

ويمكن لارتداء الجوارب الداعمة الوقاية من تورم الكاحلين، بخاصة إذا كنت تعاني من القصور الوريدي.

إذا استمر تورم قدميك مع ظهور أعراض أخرى مثل الحمى أو ضيق التنفس، عليك الاتصال بالطوارئ.

المصدر : الجزيرة + دويتشه فيله

اضف تعليق

Your email address will not be published.