logo

وسط غلاء فاحش منقطع النظير حكومة أردوغان تثقل كاهل الاتراك بإجراءات تعسفية

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

تزيد معاناة المواطن التركي يوما بعد يوم بسبب الغلاء الفاحش وارتفاع الأسعار الناجم عن أزمة اقتصادية ولدتها سياسة اردوغان الكارثية والتي أدت لارتفاع التضخم وانهيار العملة علاوة إجراءات أخرى اتخذتها حكومة اردوغان.

وفي هذا الصدد أفادت بيانات جديدة صادرة عن وزارة الطاقة والموارد الطبيعية أن نحو 4.5 مليون شخص في تركيا انقطعت إمداداتهم من الكهرباء والغاز الطبيعي في عام 2021 بعد أن فشلوا في دفع فواتيرهم وسط ارتفاع أسعار الطاقة في البلاد .

حيث عانى ما مجموعه 3.4 مليون مستهلك لشركات الكهرباء وحوالي 1.09 مليون مستهلك لشركات توزيع الغاز الطبيعي من انقطاع الكهرباء والغاز الطبيعي العام الماضي بسبب فواتير غير مدفوعة ، وفقًا لبيانات حصل عليها من الوزارة النائب حزب الشعب الجمهوري المعارض. وقالت الصحيفة إن نائب رئيس مجلس الإدارة أحمد أكين.

ومن جهة أخرى يعاني المواطنون الأتراك من ارتفاع حاد في التضخم وارتفاع فواتير الطاقة. في يناير ، حيث رفعت حكومة اردوغان رسوم الكهرباء المنزلية والغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى 130٪ لبعض الأسر ، مستشهدة بالارتفاع في أسعار الطاقة العالمية ، حسبما ذكرت بلومبرج.

وعانى المستهلكون الأتراك من انخفاض في قوتهم الشرائية بسبب التضخم المتفشي ، الذي وصل إلى 61.1 في المائة في مارس ، ليواصل أعلى مستوياته منذ عقدين.

وفقًا لبيانات الوزارة ، تم قطع 378 ألف مستهلك في المتوسط ​​عن الغاز الطبيعي والكهرباء شهريًا في عام 2021.

وقال أكين من حزب الشعب الجمهوري: “تظهر هذه الأرقام عمق الأزمة في بلدنا” ، مشيرًا إلى أن الأرقام لم تشمل حتى الارتفاع الكبير في الأسعار في بداية هذا العام.

يذكر بان أزمات متلاحقة تعرضت لها تركيا نظرا لسياسة أردوغان والتي أدت لتضخم كبير وارتفاع الأسعار وانهيار العملة والتي اكدت تقارير إلى تدهور اكبر في الفترة القادمة.

اضف تعليق

Your email address will not be published.