logo

الوطني الكردستاني يبين عواقب كارثية لاستمرار الانسداد السياسي وما ستعكسه من نتائج عكسية

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

اعلن الاتحاد الوطني عن نتائج كارثية قد ترافق الانسداد السياسي وما يرافقه من تعنت الأحزاب والكتل بمواقفها والتي قد تأثر بشكل مباشر على البرلمان نفسه وقد يؤدي لحله.

وفي هذا الصدد وعلى الرغم من ذلك فإن الاتحاد الوطني الكردستاني كشف عن وجود تفاهم كبير مع الاطار التنسيقي بشأن مضي العملية السياسية الى الأمان وبقاء الثلث الضامن.

وقال القيادي في الاتحاد احمد الهركي إن الانسداد السياسي لا يمكن أن يستمر إلى الأبد إلا أنه في حال تمسك كل طرف بموقفه سنصل إلى حالة انسداد غير قابلة للحل وهذا الأمر لا يرضي أحدا.

وأوضح ان المواطن لن يتحمل 7 أشهر أو 8 بدون حكومة ولربما سيتم حل البرلمان تحت الضغط الشعبي ومن لا يرغب بحل البرلمان سيضطر تحت هذا الضغط أن يوافق على الحل.

ومن جهة أخرى لايزال التعثر في المباحثات سيد الموقف في العراق خاصة بعد فشل البرلمان من إكمال نصاب جلسته لانتخاب رئيس للبلاد مما شكل مازق كبير خاصة في ظل اقتراب انتهاء المهلة الدستورية.

يذكر بأن الاتحاد الوطني كان قد توعد بالمنافسة على منصب الرئيس ومزاحمة الديمقراطي على مناصب سيادية في إقليم كردستان بعد مناورة الأخير لانتزاع منصب رئيس العراق.

اضف تعليق

Your email address will not be published.