logo

بإعلان ’’قسد’’ هزيمة داعش في الحسكة الائتلاف السوري يخرج عن صمته بعد فشل قادة المجلس الكردي المواجهة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

خرج الائتلاف السوري الموالي لتركيا عن صمته والذي كان يراقب الأحداث في حي غويران بالحسكة منذ سبعة أيام، بعد أن أعلنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” إفشال مخطط هجوم داعش والسيطرة الكاملة على سجن الصناعة.

يأتي ذلك بعد عدة تصريحات أطلقها قادة المجلس الوطني الكردي الذين يعتبرون جزء أساسي من الائتلاف السوري المعارض , ضد قوات سوريا الديمقراطية وضد حزب الاتحاد الديمقراطي وكان متطابقاً للخطاب التركي وخطاب المعارضة السورية الموالية لأنقرة.

وأصدر الائتلاف اليوم الأربعاء، وبعد ساعة واحدة فقط من إعلان قسد السيطرة الكاملة على سجن غويران بالحسكة، بياناً ادعى فيه أن قوات سوريا الديمقراطية تتخذ من محاربة تنظيم داعش مسوغ ومبرر لوجوده في المنطقة.

ولم ينسى الائتلاف أن يوجه خطابه إلى المجتمع الدولي، مظهراً نفسه المتخوف على مصير المدنيين في مدينة الحسكة، زاعماً أنه قد تلجأ قسد إلى عملية تهجير للأهالي.

وكشفت عدة تقارير إعلامية، أن المهاجمين على سجن الصناعة من خلايا تنظيم داعش، قد تلقوا التدريبات والعتاد والسلاح، إلى جانب الدعم المادي والمعنوي من قبل فصائل الائتلاف المسيطرة على الشمال السوري والموالية لتركيا، حيث تم إدخالهم عبر ممرات إلى مدينة الحسكة.

كما رفعت الأهازيج وتوزيع الحلو في مناطق سيطرتهم بالشمال السوري في اليوم الأول والثاني، بمناسبة نجاح هجوم داعش وتحرير قياداته من سجن الصناعة، إلى جانب الدعم غير المنقطع النظير على منصاته الإعلامية لهذا الهجوم.

هذا ولم يكتفي الائتلاف السوري وفصائله المسلحة بذلك فقط حيث شنت هجمات مع القوات التركية بالتزامن مع هجوم خلايا داعش على عدة مناطق تابعة للإدارة الذاتية، بهدف تشتيت جهود قوات سوريا الديمقراطية، التي بدأت برد سريع على هذا الهجوم.

Comments are closed.