logo

محاكمة جندية آيرلندية سابقة لانضمامها إلى “داعش” في سوريا

سيماف خليل ـ xeber24.net

قالت جندية سابقة في الجيش الآيرلندي ملاحَقة لانضمامها إلى تنظيم “داعش” في سوريا، إنها كانت تريد العيش حسب الشريعة و”الموت شهيدة”، كما ورد في محضر الاتهام الذي تُلي خلال محاكمتها التي بدأت، أمس (الثلاثاء)، في دبلن.

ودفعت ليزا سميث (39 عاماً) أمام المحكمة الجنائية الخاصة، ببراءتها من تهمتي الالتحاق بالتنظيم الجهادي بين 2015 و2019 وتمويل منظمة غير قانونية.

وأكد الادّعاء الذي يمثله شون جيلين أنها سافرت إلى سوريا في أكتوبر (تشرين الأول) 2015 عبر تركيا “تلبيةً لدعوة” زعيم تنظيم “داعش”، حينذاك أبو بكر البغدادي «وعرّفت عن نفسها بذلك على أنها عضو» في هذا التنظيم.

وقال السيد “جيلين”: ” إن “سميث” التي خدمت في الجيش الآيرلندي لعشر سنوات، انسحبت منه في 2011 معتبرة أنه لا يتوافق مع الدين الإسلامي الذي اعتنقته، وقد تذرعت خصوصاً برفض السماح لها بارتداء الحجاب.

وفي سوريا، عاشت خصوصاً في الرقة ثم في الباغوز متنقلة تبعاً لهزائم التنظيم في الأراضي، وتزوجت سميث المطلقة، من رجل مسؤول عن القيام بدوريات على طول الحدود العراقية، حسب الادعاء.

واعتُقلت “ليزا سميث” مطلع ديسمبر (كانون الأول) 2019 في مطار دبلن بعد ترحيلها من تركيا مع ابنتها البالغة من العمر عامين آنذاك.

Comments are closed.