logo

الأمم المتحدة تدين الانقلاب العسكري في بوركينا فاسو

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش، الانقلاب العسكري في بوركينا فاسو غربي أفريقيا، فيما طالبت كل من واشنطن والاتحاد الأوروبي بالافراج الفوري عن رئيس البلاد وأعضاء مؤسسات الدولة، المحتجزين لدى الانقلابيين.

وكانت مجموعة من العسكريين وعبر شاشة التلفزيون الرسمي للبلاد، أعلنت عن سيطرتها على مقاليد الحكم، وحل الحكومة والبرلمان وإغلاق الحدود.

وأشار العسكريون في بيان لهم، إن البلاد “ستعود إلى النظام الدستوري” في غضون “فترة زمنية معقولة”، تزامناً مع تداول أنباء عن استقالة رئيس البلاد روك مارك كابوري من منصبه.

ولا يزال مصير كابوري غامض وسط تتضارب الأنباء، التي تفيد أنه محتجز منذ يوم الأحد في إحدى الثكنات العسكرية للانقلابيين، بينما أنباء أخرى تفيد بهروبه قبل وصول القوات العسكرية التي نفذت الانقلاب إليه.

هذا ومن جهتها طالبت كل من واشنطن والاتحاد الأوروبي، بضرورة الافراج الفموري عن كابوري ومسؤولي الحكومة، وتبيان مصيرهما، واتخاذ الحوار سبيلاً للتوصل إلى اتفاق بشأن مطالبهم.

Comments are closed.