logo

“قتله وذهب لبيت عائلته للاطمئنان عليه” شاب في السويداء يرتكب جريمة بشعة بحق صديقه

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أقدم شاب من محافظة السويداء، جنوبي سوريا، على ارتكاب جريمة قتل بشعة بحق صديقه عقب استدراجه إلى منطقة غير مأهولة، وذلك بهدف حل قضية عالقة بينهما، ثم عاد لمنزل ذوي القتيل للسؤال عنه.

وبحسب شبكات إعلامية فقد استدرج القاتل “فادي الحسين حرب” صديقه يوسف نوفل، الذي كان يتردد عليه، من أجل إصلاح سيارته لديه، إلى منطقة مقطوعة عن السكان.

وأقنع القاتل الضحية أنه سيصطحبه في رحلة تنزه، احتفالًا ببيع السيارة التي كادت تتسبب بمشكلة بينهما، وحينما وصلا إلى المكان المقصود، قرب تل الحرف، بريف السويداء، قام “فادي” بقتل الشاب “يوسف”، بواسطة بندقية روسية.

وهرع القاتل بعد ذلك إلى ورشة تصليح السيارات التابعة له، وأحضر عدة حفر، ثم قام، برفقة شابين آخرين، بحفر قبر للضحية ودفنه.

وحينما فقد ذوو الضحية ابنهم ذهب إليهم القاتل بزعم الاطمئنان عن حال ولدهم، وأخبرهم أن آخر مرة رآه فيها كانت حينما سلمه ثمن سيارته المباعة.

لكن الجريمة تكشفت حينما وصل والد الضحية لمنزل أصدقاء القاتل اللذين ساعداه في دفن الجثة، فاعترفا له بالجريمة، وبمسؤولية فادي عنها.

والجدير ذكره سجلت في مناطق سيطرة النظام السوري، العديد من جرائم القتل والسرقة والخطف، وذلك وسط انتشار كبير لمواد المخدر والحشيش.

Comments are closed.