logo

صومعة الروح

صومعة الروح
عصمت شاهين دوسكي
 
كأن للناس هوى وهواء
ولي قلب ناطق الإصغاء
يسمو بالروح والحب مثواه
الروح بالروح نجوى وثناء
مرت حكايات قيود مسافات
وصومعة الروح لا تهوى الظلماء
خذلتها بصبري وفقري
وانتظرت لعلها تجد الضياء
سعيت إليها بجراح الدنيا
لكني خلقت من طين وماء
أنا المعنى بالحب والغربة
وعمري فيك تأمل ورجاء
العمر أشقاني حزنا وفراقا
كأني رضيت هالة الفناء
أرتل همسا كيف كنتُ
قبل أن ألقى وجهك الوضاء
تائه مشرد ولهان
أطوي ملامحي كخجل العذراء
ماذا فعلت بي كان لظى اللقاء
فصار السنا غير السناء
احتار بديع خيالي زمنا
كأني رفيق الشوق والحياء
وإذا مرت ذكرى الليالي
سالت على الخد لؤلؤ البكاء
ما بك أيتها الروح تشقين
وفي شغاف القلب نور وبهاء؟
كانت فيك أحلام منفية
وفي الأجواء عز اللقاء
كأني خدعت بوطن الٱهات
جسده يواري ثرى الأسماء
إن رأت عيوني مواكب موتى
قالوا الموت أصبح ككل الأشياء
نظرة حائرة وحنان أرجو
أن لا يكون ظلي انتماء
يوم كنا نبوح بالهمسات
ننهل من الحب ما نشاء
رغم الإحساس علينا رقيب
لكن نرتوي من شهد الأهواء
قالت أدركني فأنا عصية
المكان والزمان كصورة ماء
ترنيمات على أنغام الصمت
تنشد حبا خشوعا ودعاء
أن نلتقي روحا للخلد أبدا
ونبقى بالروح نجدد اللقاء

Comments are closed.