logo

نائب تركي يتحرك بقوة لإلغاء تجريم استخدمه أردوغان وسيلة للانتقام

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

بدأ نائب برلماني تركي معارض بالتحرك لإزالة تجريم إهانة الرئيس الذي كان يستخدمه أردوغان للانتقام من معارضيه.

وفي هذا الصدد أفادت وكالة أنباء أنكا التركية ، الأحد ، أن أوزغور أوزيل ، نائب رئيس المجموعة البرلمانية عن حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي ، يستعد لتقديم اقتراح لإزالة جريمة “إهانة الرئيس” من القانون التركي .

ومن جهة اخرى قال أوزيل إن 233 شخصًا فقط أدينوا بنفس الجريمة خلال فترة حكم سلف أردوغان عبد الله جول ، وكان العدد أقل حتى بالنسبة للرؤساء السابقين. شهدت رئاستي أحمد نجدت سيزر وسليمان ديميريل 82 و 71 إدانة على التوالي.

وقال النائب: “تُظهر البيانات الرسمية أنه في عهد أردوغان ، تم تحويل هذا المقال إلى جهاز للانتقام”.

وأضاف أن المقال صيغ بمعايير مختلفة. قبل استفتاء عام 2017 لتعديل الدستور ، لم يمنح النظام السياسي التركي سوى سلطات محدودة للرئيس ولم يسمح بأي انتماء إلى أحزاب سياسية.

وفقًا لأوزل ، هناك ما لا يقل عن 141 حالة قام فيها أردوغان بتوجيه اتهامات ضد نواب من حزب الشعب الجمهوري. “لا يوجد تفسير مرضٍ لسبب احتياج رئيس حزب سياسي إلى هذا الدرع الذي لا يمتلكه الرؤساء الآخرون.”

يذكر بأن أردوغان قام بتجميع سلطات لا محدودة في يده بغية السلطة المطلقة على تركيا في إجراء دكتاتوري مما حدا لتدخله حتى في الاقتصاد وتسبب على إثره انهيار العملة.

Comments are closed.