logo

الوحدة الديمقراطي الكردي تدعو للوقوف إلى جانب “قسد” لصد تنظيم “داعش”

 

خوشبين شيخو – Xeber24.net

أصدر حزب الوحدة الديمقراطي الكردي بيانا اليوم، بخصوص هجوم عناصر تنظيم داعش على سجن الصناعة بمدينة الحسكة، مساء الخميس المصادف في21 كانون الثاني2022 وهم مدجّجين بالأسلحة الرشّاشة على سجن غويران بالحسكة الذي يضمُّ قرابة /4500/ داعشي أسير من مختلف الجنسيات العالمية، وذلك بالترافق مع تفجير سيارة مفخخة بمحيط السجن المذكور، بخطةٍ مدروسة بإحكامٍ، كي تتمكن عناصر التنظيم السجناء من الفرار، وتُعاد هيكلتهم؛ تصدَّتْ لها الأسايش وقوات سوريا الديمقراطية بنجاح، وأحكمت الحصار على السجن، علاوةً على تطويق حي غويران وحي الزهور لمنع هروب من تمكّنَ من الفرار، وأجرتْ تمشيطاً في المنطقة، عثرت من خلاله على عددٍ من الفارين وأعادت اعتقالهم، وأجهضت المخطط الكبير لهذه العصابة بالتعاون مع التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في نص البيان، إنّ هذه العملية المخطط لها بعناية من قبل التنظيم الإرهابي لم تأتِ من فراغٍ، بل تقفُ وراءَها جهاتٌ إقليمية وداخلية متطرفة حاقدة، وتستهدفُ في جوهرها السّلمَ الأهلي الذي تنعمُ به مناطقُ الإدارة الذاتية، ولإثارة الفوضى والقلاقل وزعزعة الاستقرار وضرب حالة الوئام المجتمعي، لتبرير التدخلات الخارجية.

وأشار البيان، أن مهامُ التصدي البطولي للقوات الأمنية لهذه العملية أدت إلى استشهاد عددٍ من عناصر الأسايش وقوات سوريا الديمقراطية وجرح آخرين، وسقوط العشرات من القتلى في صفوف مهاجمي التنظيم الإرهابي، ولازالت العملية جارية.

وأكد البيان، إننا في الوقت الذي ندعو فيه أهلنا من أبناء المنطقة إلى الوقوف صفاً واحداً خلف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحفظ الأمنَ والأمان، ندعو المجتمعَ الدولي وفي المقدمة منه الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي إلى إيجاد حلٍّ عاجلٍ لقضية معتقلي داعش في السجون وعوائلهم في مخيم الهول بمناطق الإدارة الذاتية، عبر تسريع عملية محاكمتهم وإعادة غيرُ السوريين منهم إلى بلدانهم.

واختتم البيان بالترحم على أرواح الشهداء والتمني بالشفاء العاجل للجرحى.

– معاً يداً واحدةً في مواجهة التطرف والإرهاب الداعشي ورعاته!

Comments are closed.