logo

تركيا تتحدى روسيا وتنكث بوعودها في محافظة إدلب السورية

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أرسلت الدولة التركية مجموعة ضباط من قواتها الخاصة إلى محافظة إدلب، لمواصلة تدريب عناصر التشكيلات المسلحة المتطرفة وجبهة النصرة في المنطقة، على أعلى المستويات، بعد تدريبهم على استخدام أسلحة المدرعات ومضادات الطيران وسلاح الصواريخ.

وأفاد المرصد السوري في تقرير لها قبل أيام، أن تركيا أرسلت “25” ضابطاً من القوات الخاصة، لبدء دورة تدريبية لـ “1500” من مسلحي الفصائل المتطرفة في محافظة إدلب.

وأوضح المرصد الحقوقي، أن المسلحون سيخضعون لدورة مكثفة عالية الصعوبة مماثلة للتدريب التركي في كل من معسكر المسطومة ومطار تفتناز وجبل النبي أيوب في إدلب ونقطتي التوامة وأبين غربي حلب، وذلك لرفد القوات التركية في حال نشوب حرب.

وقبل عدة أيام، اقدم الضباط الأتراك على تدريب مسلحي الفصائل المتطرفة في معسكر المسطومة قرب مدينة إدلب،على سلاح مضادات الطيران المحمولة على الأكتاف، بشكل نظري، ومتابعة التدريب العملي قريباً، إلى جانب استخدام سلاح المدرعات.

وتأتي هذه الخطوة بعد قمة أستانا الأخيرة، والتي تعهدت فيها تركيا بالحفاظ على خفض التصعيد لروسيا وإيران، إلى جانب تشديد موسكو مطالبتها لأنقرة برفع دعمها عن التنظيمات الإرهابية في إدلب، وإخراجهم من المنطقة.

Comments are closed.