logo

دول الاتحاد الأوربي تتباحث بشأن قرارات جديدة عاجلة تخص الهجرة والمهاجرين

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

تجري مباحثات هامة بين دول الاتحاد الأوروبي لإتخاذ قرارات عاجلة تخص الهجرة والمهاجرين منها تشديد الحدود وتعزيزها وتفكيك شبكات الاتجار بالبشر.

وفي هذا الصدد طلب وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي التي تعاني من ضغوط من الهجرة غير الشرعية، اتخاذ مزيد من الإجراءات لتعزيز وحماية الحدود الخارجية للكتلة.

ومن جهة أخرى فقد شارك وزراء من دول من بينها اليونان وبولندا وإيطاليا والنمسا وفرنسا، التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، في مؤتمر أمن الحدود في عاصمة ليتوانيا إلى جانب مفوضة الشؤون الداخلية الأوروبية إيلفا يوهانسون.

وقالوا إن تعزيز حدود الاتحاد الأوروبي وقمع مهربي البشر من شأنه حماية مواطني الاتحاد الأوروبي وحياة المهاجرين واللاجئين من الشرق الأوسط وإفريقيا الذين يقومون برحلات محفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا.

وقالت يوهانسون للمشاركين في المؤتمر: “يجب أن نحمي حدودنا من العدوان، وعلينا حماية شعبنا”.

وأضافت أن القيام بذلك يتطلب منع الأشخاص الفارين من الفقر والصراعات في بلدانهم الأصلية من الانطلاق على طرق الهجرة.

وأردفت يوهانسون: “لا يمكننا الانتظار حتى يكون لدينا مهاجرون يائسون على حدودنا علينا التحرك عاجلا”، مشددة على أن الإجراءات الوقائية يجب أن تحترم حقوق الأفراد في طلب اللجوء.

من جهته، دعا وزير الداخلية البولندي ماريوس كامينسكي، إلى إجراء تعديلات على قوانين الهجرة في الاتحاد الأوروبي.

يذكر بأن دول مثل تركيا تعد البوابة الرئيسية للهجرة خاصة في ظل استغلال أردوغان هذا الملف لزيادة الضغط على أوروبا والحصول على مكاسب مادية وسياسية.

Comments are closed.