logo

عقب النجاح الباهر في افتتاح ممثلية الإدارة الذاتية بقبرص حكومة أردوغان تعود للغة التهديد للتنفيث من غيظها

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

تكللت خطوة جديدة باهرة للإدارة الذاتية بروج آفا “شمال وشرق سوريا ” وذلك عبر موافقة قبرص لافتتاح ممثلية لها على أراضيها الامر الذي اغاظ حكومة أردوغان ودفعها للخروج من جديد بتهديدات كيدية يمنة ويسرة.

وفي هذا الصدد فقد اطلق وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، تهديدات كيدية لقبرص بعد ان سمحت بافتتاح ممثلية الإدارة الذاتية لديها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية التركي مع نظيرته الإستونية إيفا ماريا ليميتس، الخميس، في مقر الوزارة بالعاصمة أنقرة.

ومن جهة أخرى اتخذ أوغلو افتتاح الممثلية حجة ليطلق تهديدات كيدية لقبرص خاصة في ظل خلافات كبيرة بين الطرفين وسط اعتبار قبرص الشمالية جزء منها حيث قال زاعما: “سنجعلهم يدفعون ثمن ذلك إذا صدر أي تهديد ضد تركيا وقبرص التركية أو هجوم ضد أشقائنا القبارصة الأتراك، وسيكون هذا الثمن باهظا، وعليهم ألا يلعبوا بالنار”.

ومن جهة أخرى تناسى جاويش أوغلو التقارير الدولية التي وثقت دعم حكومتهم داعش والتنظيمات الجهادية زاعما أن تركيا تضامنت في مواجهة الإرهاب حتى مع البلدان التي علاقاتها معها سيئة.

كما عاد أوغلو ليوجه اتهامات بوجود معسكرات تدريب تابعة لحزب العمال الكردستاني في اليونان، خاصة في ظل خلافات كبيرة بين الطرفين متمثلة بشرق المتوسط واستفزازات أردوغان المستمرة.

يشار بأن وسائل إعلام قبرصية كانت قد اكدت موافقة وزارة الداخلية القبرصية على فتح ممثلية للإدارة الذاتية على أراضيها بعد طلب تقدمت به في 12كانون الثاني الجاري.

Comments are closed.