logo

الفصائل التركية تنقل المختطفين الى تركيا وترفع مبالغ الفدية

خوشبين شيخو – Xeber24.net

أفادت منظمة حقوق الإنسان عفرين – سوريا، بأن عناصر ما يسمى فصيل “فيلق الشام” الموالي للجيش التركي كان قد نقلوا مواطنيين كرديين اختطفا بتاريخ 31/12/2021 في ناحية شيراوا ، من سجن إيسكا ناحية شيراوا بعفرين الى داخل الأراضي التركية لمحاكمتهم .

وكشفت المنظمة، أسماء المواطنين هما : أوجلان خليل شوتي ، حسين خليل شوتي ، من أهالي قرية باصوفان ناحية شيراوا بريف عفرين .

وأضافت، أن المحكمة التابعة لسلطات الجيش التركي في مدينة “عفرين” قامت برفع قيمة الغرامة المفروضة على الموقوفين بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة .

وأشارت إلى أن المحكمة فرضت على الموقوفين من أبناء وأهالي عفرين مبلغ ألف ليرة تركية، ومن ثم بدأت ترفع المبلغ بالتدريج إلى 1500 ليرة تركية ثم 2000 ليرة تركية.

إلا أنها ومنذ الاثنين 17 يناير الجاري، رفعت مبلغ الغرامة إلى 3 آلاف ليرة تركية.

وأفرجت عن عدد من الموقوفين من المدنيين الكرد بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، بعد أن دفع كل واحد منهم 3 آلاف ليرة تركية.

وأوضحت المصادر أسماء بعض من الذين أفرج عنهم ودفعهم للغرامة المالية ، وهم :
1- “محمد بريم”
2- ”توفير بكو”
3- ”حمودة سيدو” من أهالي قرية معملا بناحية راجو،
4- ”أحمد إبراهيم” من أهالي قرية خليلاكا بناحية بلبل،
5- ”ابراهيم خليل” من أهالي قرية جقالو بناحية شيه/ شيخ الحديد،
6- ”مازن عبدو”
7- ”ريزان محمد” من بلدة شران.
8- المواطن “عمر محمد أبو محمد” من أهالي قرية نازا بناحيةشران كان قد اضطر، لدفع غرامة مالية لمحكمة عفرين ورشاوي للمسلحين المتنفذين لإطلاق سراحه بعد اعتقال دام أسبوعين بدون أي أسباب واضحة، في ديسمبر 2021، وكان المبلغ الذي دفعه للمحكمة آنذاك 1500 ليرة تركية، إضافة لدفعه مبلغ 1000 دولار أمريكي كرشاوي للمسلحين المتنفذين.

ومن جهة أخرى، اعتقلت عناصر “الشرطة العسكرية” التابعة لفصيل “فيلق الشام” الذي ما يسمى بالجيش الوطني السوري” الموالي للجيش التركي، المواطن الكردي “خليل حسن بن محمد “(37 عاماً) من قرية دوديه/ ضوضو “وهي إحدى قرى “ميدانا”- ناحية راجو بريف عفرين.

و تم اعتقال المواطن ” حسن” بعد تطويق منزله من قِبل عناصر “الشرطة العسكرية” ومسلحي “فيلق الشام”، دون توجيه أية تهمة له أو إخبار ذويه بسبب اعتقاله، واقتادوهم إلى مقرهم الرئيسي في بلدة راجو .

وكان عناصر “الشرطة العسكرية” في بلدة راجو، داهموا قرية دوميليا – ناحية راجو ريف عفرين، في 14 كانون الثاني/ يناير الجاري واعتقلوا المواطن أحمد محو بن محمد (43 عاماً) .

والجدير بالذكر، أن الاستخبارات التركية وفصائل المعارضة الموالية لها، تقوم بممارسة الانتهاكات بحق المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها، حيث تقوم باختطاف وتهديد وقتل المدنيين، لدوافع قومية وعنصرية متشددة، إضافة إلى قيامهم بإحداث تغيير ديمغرافي في المنطقة عبر تهجير السكان الكرد والاستيلاء على منازلهم بالقوة.

Comments are closed.