اخبار العالم

قلق أمريكي من خطوة روسية خطيرة في بيلاروسيا قد تهدد المنطقة بأسرها

 

بيشوار حسن – xeber24.net -وكالات

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من احتمال نشر موسكو أسلحة نووية في بيلاروسيا ومخاوف جدية من نشر قواتها في هذا البلد تحت ستار مناورات عسكرية وشن هجوم محتمل ضد أوكرانيا

وفي هذا الصدد أعرب مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية، الثلاثاء، عن خشية الولايات المتحدة من احتمال أن يصبح تواجد القوات الروسية في بيلاروسيا لإجراء مناورات عسكرية دائما، وبالتالي يمهد لنشر أسلحة نووية روسية في هذا البلد المتاخم لأوكرانيا وبولندا.

ومن جهة اخرى فقد توجهت قوات عسكرية روسية إلى بيلاروسيا بعد إعلان الرئيس ألكسندر لوكاشينكو حليف موسكو الاثنين، أن البلدين سيجريان مناورات عسكرية مشتركة الشهر المقبل. وهذه الخطوة التي جاءت دون إشعار مسبق لدول المنطقة كما جرت العادة رفعت من مستوى التوتر مع الغرب الذي يخشى غزوا روسيا محتملا لأوكرانيا.

وقال المسؤول إن حجم القوات الروسية التي تصل إلى موسكو “أبعد مما نتوقعه من مناورات عادية”.

وأضاف “التوقيت جدير بالملاحظة، وبالطبع يثير مخاوف من نية روسيا نشر قوات في بيلاروسيا تحت ستار المناورات العسكرية المشتركة بهدف شن هجوم محتمل ضد أوكرانيا”.

وأشار المسؤول إلى أن التعديلات المقترحة على دستور بيلاروسيا في استفتاء مقرر الشهر المقبل قد يسمح للوجود العسكري الروسي بأن يصبح دائما.

وتابع “مسودة التعديلات الدستورية هذه قد تشير إلى مخطط بيلاروسيا للسماح لقوات روسية تقليدية ونووية بالتمركز على أراضيها”، مؤكدا أن هذا يمثل “تحديا للأمن الأوروبي وقد يتطلب ردا”.

يذكر بأن أمريكا حذرت روسيا مرارا وتكرارا من مغبة أي عمل عسكري ضد اوكرانيا مؤكدة بانها ستتخذ اللازم في هذا الإطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق