logo

تقرير بريطاني يكشف انهيار تاريخي متسارع ستشهده الليرة التركية في المستقبل القريب

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشف تقرير اقتصادي بريطاني عن تدهور كبير ستشهده الليرة التركية خلال العام الجاري لتصل إلى 20ليرة للدولار الواحد.

وفي هذا الصدد قال بنك ستاندرد تشارترد البريطاني في تقرير ، بحسب تلفزيون بلومبيرغ أتش تي إن من المتوقع أن تنخفض الليرة التركية إلى 20 ليرة للدولار بنهاية العام.

ومن جهة أخرى فقد عدل البنك تقديراته لنهاية العام من 12 للدولار مشيرًا إلى “انهيار هيكلي” ناجم عن ارتفاع التضخم والسياسة النقدية غير التقليدية ، حسبما ذكرت بلومبيرغ أتش تي يوم الثلاثاء.

وفي سياق آخر قال ستاندرد تشارترد إن إدخال الحكومة لودائع بالليرة التركية المحمية بالعملة في أواخر ديسمبر لم يقلل من دوائر الاقتصاد وشكل خطرًا على المالية العامة. ما يقرب من ثلثي الودائع المصرفية في تركيا مقومة بالعملة الأجنبية.

وقال ستاندرد تشارترد إنه من المتوقع أن تظل السياسة النقدية توسعية ، وأن احتمال إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة هذا العام سيؤثر على الليرة حيث من المقرر إجراء الانتخابات في يونيو 2023. وقد استبعدت الحكومة مرارًا إمكانية إجراء انتخابات مبكرة.

ومن جهته قال بنك أوف أمريكا في تقرير هذا الأسبوع إن من المتوقع أن يبلغ متوسط معدل تضخم أسعار المستهلكين في تركيا 52.6 في المائة في عام 2022 وأن يتباطأ إلى 40 في المائة بحلول نهاية العام .

وأضاف بنك أوف أمريكا إن خطة ضمان الودائع الحكومية ، التي تسعى إلى تعويض حاملي الودائع بالليرة عن انخفاضات العملة ، ليست مستدامة من الناحية المالية ولن تحل المشاكل الناشئة عن أسعار الفائدة الحقيقية السلبية للغاية.

وقال البنك إن ضخ رأس المال في البنوك العامة وزيادة القروض عن طريق صندوق ضمان الائتمان قد يزيد أيضًا من ضغط انخفاض قيمة الليرة بسبب التوسع الائتماني.

وأردف البنك إن الحكومة قد تقرر خفض ضرائب المبيعات وتنفيذ إجراءات مالية أخرى للمساعدة في إبطاء التضخم ، لكن هذه الإجراءات ستخلق عبئًا ماليًا وسيكون لها تأثير محدود على الأسعار التي تعتمد على سعر الصرف.

يذكر بأن الليرة التركية فقدت 44 في المائة من قيمتها العام الماضي بعد أن خفض البنك المركزي أسعار الفائدة في مواجهة التضخم المتسارع. وبلغ تضخم أسعار المستهلكين 36.1 بالمئة في ديسمبر.

Comments are closed.